كنيسة أحرقت أثناء أعمال العنف التي اندلعت في كادونا
أصدرت ولاية شمالي نيجيريا فتوى بإهدار دم الصحفية إسيوما دانييل التي كتبت مقالا عن مسابقة جمال الكون اعتبر مسيئا لشخص الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال عمر دنغالاديما المسؤول الإعلامي في ولاية زمفارا إن الفتوى صدرت في ختام اجتماع بين حكومة الولاية وممثلين عن 21 منظمة إسلامية محلية.

وكانت الصحفية دانييل كتبت مقالا الأسبوع الماضي في صحيفة "ذيس داي" النيجيرية ردا على انتقادات وجهت إلى مسابقة ملكة جمال الكون باعتبارها مشجعة على الانحلال، ذكرت فيه أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان سيوافق على هذه المسابقة لو كان حيا بل وربما كان سيتزوج بإحدى المتسابقات.

وتسبب المقال في اندلاع أعمال عنف دموية في ولاية كادونا الشمالية تسببت بمقتل أكثر من 200 شخص وإحراق 15 كنيسة وثمانية مساجد. واعتذر الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو رسميا لمواطنيه المسلمين عما أوردته الصحيفة بحق الرسول الكريم، ولكن الاضطرابات وصلت إلى العاصمة أبوجا وأدت في سياق تطوراتها إلى إلغاء مسابقة اختيار ملكة جمال العالم في نيجيريا وتحويلها إلى بريطانيا.

المصدر : وكالات