معارضة تركيا تطالب بتغيير خطة الأمم المتحدة بشأن قبرص
آخر تحديث: 2002/11/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/22 هـ

معارضة تركيا تطالب بتغيير خطة الأمم المتحدة بشأن قبرص

دنيز بايكال أثناء مشاركته بحملة دعائية قبل الانتخابات التشريعية الأخيرة بتركيا

أكد زعيم حزب الشعب الاشتراكي الديمقراطي المعارض دنيز بايكال ضرورة إجراء تعديلات جدية وجذرية على خطة الأمم المتحدة بشأن إعادة توحيد شطري جزيرة قبرص حتى توافق بلاده عليها.

وقال بايكال في كلمة أمام البرلمان خلال نقاشات عن برنامج الحكومة الجديدة التي شكلها حزب العدالة والتنمية، إن ربط قضية قبرص بانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي أمر غير مقبول.

وأضاف أن هناك جوانب إيجابية في خطة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان، لكنها ما زالت بحاجة إلى تعديلات جدية وجذرية.

وأشار بايكال إلى الثغرات الموجودة في الخطة والتي تقضي بأن يتنازل القبارصة الأتراك عن إحدى المنطقتين الإستراتيجيتين اللتين يسيطرون عليهما حاليا، وهما منطقتا ريزيكاربازو في أقصى شمال شرق الجزيرة وأومورفو الغنية بالمياه.

وتنص الخطة التي عرضت على قادة المجموعتين القبرصيتين على تقليص مساحة القطاع الذي يسيطر عليه القبارصة الأتراك إلى حوالي 28% مقابل 37% من أراضي الجزيرة حاليا.

ودعا بايكال من جهة أخرى إلى مواصلة الدعم الذي تمنحه أنقرة إلى زعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش الذي يمضي فترة نقاهة في الولايات المتحدة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول بسبب مشكلات صحية.

وقال إن تغيير الحكومة في تركيا لا يغير المصالح الوطنية للبلاد، منتقدا بشدة تصريحات أدلى بها زعيم حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان ودعا فيها إلى تغيير حالة الجمود في السياسة الخارجية التركية.

وأضاف أن الهدف الرئيسي لبلاده يتمثل بالحصول على موعد لإطلاق مفاوضات الانضمام مع تركيا خلال القمة الأوروبية في كوبنهاغن يومي 12 و13 ديسمبر/كانون الأول القادم، مشيرا إلى أنه يشكك بصدق دول الاتحاد الأوروبي حيال تركيا.

يشار إلى أن قبرص مقسمة إلى شطرين منذ دخول الجيش التركي في الشطر الشمالي عام 1974 ردا على انقلاب قام به قوميون من القبارصة اليونانيين كانوا يريدون إلحاق الجزيرة باليونان.

المصدر : الفرنسية