الرئيس النمساوي توماس كليستل (يسار) أثناء اجتماعه بالمستشار فولفغانغ شوسل
كلف الرئيس النمساوي توماس كليستل رسميا اليوم المستشار المحافظ فولفغانغ شوسل بتشكيل الحكومة النمساوية الجديدة بعد أن حقق حزبه المحافظ انتصارا كبيرا في الانتخابات التشريعية.

وقال كليستل في ختام محادثات دامت ساعة مع شوسل إنه يريد حكومة مستقرة قدر الإمكان مع أوسع غالبية ممكنة في البرلمان.

وأضاف أن قادة الأحزاب الممثلة في البرلمان أبدوا استعدادهم للحوار بشأن تشكيل الحكومة الجديدة. من جهته قال شوسل إنه سيباشر على الفور اتصالاته مع الأحزاب الثلاثة الأخرى الممثلة في البرلمان وهي حزب الحرية -حليفه السابق- والاشتراكي الديمقراطي والخضر.

وقد حصل حزب الشعب الذي يتزعمه شوسل على 42.3%، ومع ذلك لم يحقق أغلبية مطلقة تمكنه من تشكيل الحكومة منفردا. وحصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي اليساري الذي هيمن على حكومات النمسا على مدى الأعوام الخمسين الماضية على المرتبة الثانية بنسبة 36.9% وبدا مستعدا للبقاء في صف المعارضة، في حين حل حزب الحرية في المرتبة الثالثة بنسبة 10.2 تلاه حزب الخضر وحصل على 9%.

المصدر : وكالات