الاحتلال ينسف بالديناميت منزل مقاوم فلسطيني بمدينة جنين (أرشيف)
رفعت منظمة حقوقية تعنى بالدفاع عن حقوق الجالية المسلمة في الولايات المتحدة شكوى قضائية بحق محام أميركي بارز تتهمه فيها بانتهاك آداب المهنة بدعوته إلى هدم منازل الفلسطينيين وتدمير بلداتهم.

وكان المحامي الأميركي الشهير آلن ديرشوفيتز أستاذ القانون في جامعة هارفرد أثار غضب "المؤسسة المسلمة للدفاع القانوني والتربية" عندما اقترح على الحكومة الإسرائيلية بوضع "لائحة انتظار" بالبلدات الفلسطينية التي تعتزم تدميرها لثني الفلسطينيين عن تنفيذ العمليات الفدائية التي يقوم بها رجال المقاومة المسلحة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

واعتبرت المنظمة التي تتخذ من واشنطن مقرا لها أن ديرشوفيتز انتهك بوصفه محاميا آداب المهنة عبر دعوته إلى ممارسات تصنف في خانة جرائم الحرب، وأشارت إلى أن تدمير البلدات كما نصح المحامي يشكل خرقا لاتفاقية جنيف التي تنص "على عدم معاقبة شخص على جرم لم يرتكبه شخصيا". كما دعت المنظمة نقابة المحامين في ولاية ماساتشوسيتس إلى إنزال عقوبة تأديبية بحقه.

ووردت اقتراحات المحامي الأميركي في افتتاحية نشرتها صحيفتا "جيروزالم بوست" –الصحيفة الإسرائيلية الناطقة بالإنجليزية- و"نيويورك ديلي نيوز" الأميركية في مارس/ آذار الماضي.

وكتب المحامي يومها أن على السلطات الإسرائيلية إمهال المواطنين الفلسطينيين فترة من الوقت لا تزيد عن 24 ساعة لمغادرة منازلهم قبل هدمها. وقال ديرشوفيتز الذي كان محامي نجم كرة القدم الأميركية السابق أو جي سمبسون أثناء محاكمته بتهمة قتل زوجته السابقة, إن أهمية هذا الإجراء الانتقامي يكمن "في جعل مسؤولية عمليات الهدم هذه تعود إلى رجال المقاومة الفلسطينية".

المصدر : الفرنسية