بوش يقرّ إنشاء وزارة الأمن الداخلي
آخر تحديث: 2002/11/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/21 هـ

بوش يقرّ إنشاء وزارة الأمن الداخلي

بوش ووزير الأمن الداخلي الجديد توم ريدج

يوقع الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم تشريعا يقضي بإنشاء وزارة جديدة تسمى وزارة الأمن الداخلي وتعنى على وجه الخصوص بمنع وقوع حوادث مثل هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، وسيعين على رأسها المستشار بالبيت الأبيض توم ريدج.

وتضم الوزارة الجديدة 22 وكالة أمنية فدرالية بما في ذلك حرس السواحل والخدمات الخاصة ودوريات الحدود، في حين تبقى وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) ومكتب التحقيق الفدرالي (FBI) في وضعهما القديم.

وستبدأ الوزارة الجديدة أعمالها في غضون 60 يوما من تاريخ توقيع قرار إنشائها، وسيكون أمامها عام واحد لتحقيق التواؤم بين الكم الكبير من الوكالات التي ضمتها ليبلغ عدد موظفيها 170 ألفا.

وسيقوم الرئيس جورج بوش العائد لتوه من قمة الناتو في براغ بتوقيع التشريع الذي وافق عليه مجلسا الشيوخ والنواب في الساعة 20:18 بتوقيت غرينتش، وسيعلن في الوقت نفسه تعيين حاكم بنسلفانيا السابق توم ريدج على رأس الوزارة.

وقد تعرض القانون الذي أنشأ وزارة الأمن الداخلي للكثير من الانتقاد خاصة من جانب النواب ولا سيما المعارضة الديمقراطية التي اتهمها الرئيس بوش "بالاهتمام بحماية حقوق العمال أكثر من حماية الأمن القومي". ويمنح القانون الجديد الرئيس الأميركي سلطات تعيين وإعفاء ونقل العاملين بالوزارة باسم "حماية الأمن القومي". ويمنح القانون الوزارة استثناءات واسعة ضمن قانون حرية الحصول على المعلومات.

المصدر : رويترز