محققو بالي يدهمون منازل لمشتبه بهم في الجزيرة
آخر تحديث: 2002/11/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/20 هـ

محققو بالي يدهمون منازل لمشتبه بهم في الجزيرة

محقق أسترالي يفحص مواد عثر عليها في إطار التحقيق بانفجار بالي
تقوم عناصر من الشرطة الإندونيسية والأسترالية بعمليات تفتيش لعدد من المنازل في جزيرة بالي على خلفية الانفجار الذي وقع الشهر الماضي, كما يقوم المحققون بفحص جهاز كمبيوتر محمول وجد في منزل إمام سامودرا المشتبه به الرئيسي في تلك العملية.

وقال أحد أعضاء فريق التحقيق إن الشرطة عثرت على جهاز الكمبيوتر في بيت قام باستئجاره سامودرا بجاوا الغربية. وأضاف أن المحققين يواصلون فحص محتويات الجهاز غير أنه رفض الإدلاء بتفاصيل. وكانت الشرطة ألقت القبض على سامودرا –الذي تقول إنه الشخص الذي خطط للعملية- الخميس أثناء محاولته الوصول بعبارة إلى سومطرة.

وذكر المحقق أن من المقرر أن تقوم الشرطة اليوم بتفتيش بيت مشتبه به آخر يدعى عبد الرؤوف تم اعتقاله مع شخص آخر الأسبوع الماضي. وتقول الشرطة إن الرجلين يعتقد أنهما كانا من حرس سامودرا كما يعتقد أنهما شاركا في تلك العملية. وتقول الشرطة إن اثنين من سبعة أشخاص تم اعتقالهم للاشتباه بتورطهم في العملية اعترفا بالمشاركة فيها.

ويقود التحقيق في عملية بالي فريق يزيد عن 100 شرطي من أستراليا إضافة إلى شرطة من عدد من الدول التي قتل لها مواطنون في الانفجار.

ويثير سياسيون وقيادات إسلامية في إندونيسيا تساؤلات عما وراء هذا التحول السريع في قدرات الشرطة الإندونيسية التي أتاحت سرعة الكشف عن هذه العملية في حين أنها لم تستطع الكشف عن حوادث تفجير وقضايا أخرى وقعت في البلاد.

المصدر : رويترز