عشرة قتلى في هجوم على معبدين هندوسيين بكشمير
آخر تحديث: 2002/11/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/20 هـ

عشرة قتلى في هجوم على معبدين هندوسيين بكشمير

هنود يحملون جثة أحد قتلى الهجوم على معبد هندوسي في جامو العاصمة الشتوية لولاية كشمير

لقي عشرة أشخاص مصرعهم وأصيب 47 آخرون بجروح في هجوم شنه مسلحون كشميريون على
معبدين هندوسيين في جامو العاصمة الشتوية لولاية كشمير المضطربة. وقال متحدث باسم الشرطة إن جنودا من الجيش الهندي انهوا احتلال أحد المعبدين بعد أن قتلوا أحد المهاجمين اللذين اعتصما داخل المعبد, في حين فر الثاني على الأرجح.

ونقلت وكالة أنباء برس تراست الهندية عن مساعد المفوض العام لقوات الشرطة قوله إنه لم يعد يوجد أي خطر داخل حرم معبد راغوناث, بعد مرور ثلاث ساعات على الاشتباك الذي حصل بين واحد أو أكثر من المسلحين الكشميريين وقوات الأمن الهندية. وأوضح أن خمسة مدنيين وضابط أمن قتلوا في الهجوم الأول، في حين قتل ضابط آخر في الهجوم الثاني وأصيب 47 شخصا على الأقل.

جنود هنود يحرسون المنطقة المحيطة بالمعبد
ولم يعرف بعد ما إذا كانت قوات الشرطة تمكنت من وضع حد للهجوم الثاني الذي استهدف معبد شيف الواقع على بعد 400 متر من معبد راغوناث أم لا.

وسقط أكثر من 40 قتيلا خلال موجة الهجمات التي وقعت خلال اليومين الماضيين بمن فيهم ضحايا المعبد, و12 شخصا قتلوا في انفجار لغم أرضي زرعه مقاتلون كشميريون في طريق قافلة عسكرية بالولاية.

وقالت جماعتان كشميريتان في بيان مقتضب نشر في صحيفة كشمير الكبرى -وهي الصحيفة الرئيسية في الإقليم- إن الهجوم على القافلة رد على تأكيد رئيس الوزراء مفتي محمد سيد بأن "التشدد يلفظ أنفاسه الأخيرة". وأعلنت جماعة المجاهدين وحركة الجهاد الإسلامي المواليتان لباكستان مسؤوليتهما عن الانفجار الذي قتل فيه ستة جنود وثلاث نسوة وطفلان من أقارب الجنود بالإضافة إلى سائق الحافلة.

في الوقت نفسه دعت جماعة كشميرية أخرى تقاتل من أجل انضمام كشمير إلى باكستان إلى إضراب لمدة يومين اعتبارا من الثلاثاء, احتجاجا على اعتقال زعيمها في إسلام آباد الأسبوع الماضي. وكان زعيم الجماعة مشتاق أحمد زارجار أحد ثلاثة نشطاء إسلاميين أطلقت السلطات الهندية سراحهم في ديسمبر/ كانون الأول 1999, مقابل الإفراج عن مئات الركاب الذين كانوا على متن طائرة هندية خطفت إلى أفغانستان.

المصدر : وكالات