تفاقم أزمة رجال الإطفاء يحرج حكومة بلير
آخر تحديث: 2002/11/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/20 هـ

تفاقم أزمة رجال الإطفاء يحرج حكومة بلير

رجال الإطفاء ينددون بحكومة بلير في ساحة القديس إينوك بمدينة غلاسكغو أمس

واصل رجال الإطفاء البريطانيون إضرابا عن العمل لليوم الثالث على التوالي، عقب انهيار المحادثات مع الحكومة بغرض الوصول إلى اتفاق بشأن زيادة الرواتب.

وأجبر الإضراب الذي تقرر أن يستمر ثمانية أيام القوات المسلحة على تسلم مهام الإطفاء بدلا من الاستعداد لشن حرب محتملة مع الولايات المتحدة على العراق.

وقد استدعت الحكومة 19 ألف جندي لسد العجز الناجم عن إضراب رجال الإطفاء. غير أن تكليف الجنود بأداء مهام مدنية أثار مخاوف كبار القادة العسكريين الذين يعدون القوات المسلحة للمشاركة في حرب محتملة على العراق مطلع عام 2003.

ويرى المراقبون أن وتيرة الخلافات التي تصاعدت بسرعة تحولت إلى واحد من أصعب الاختبارات التي تواجه حكومة رئيس الوزراء توني بلير, موضحين أن هذه الأزمة أعادت إلى الأذهان أحداث "شتاء الاستياء" (1978-1979) التي أطاحت بحكومة حزب العمال السابقة على أيدي نقابة رجال الإطفاء.

ويطالب 50 ألفا من رجال الإطفاء, الذين بدؤوا إضرابهم يوم الجمعة, بزيادة أجورهم بنسبة 40%, إلا أن الحكومة أعربت عن استعدادها لتقديم زيادة بنسبة 16%.

المصدر : وكالات