اثنان من شرطة مكافحة الشغب النيجيرية يمران بجانب جثة أحد ضحايا أعمال العنف التي اندلعت في كادونا

ذكرت صحيفة "ذيس داي نيوز" النيجيرية اليوم السبت أن الشرطة السرية اعتقلت رئيس تحرير الصحيفة الذي تسبب مقالها المسئ إلى الرسول محمد عليه الصلاة والسلام قبل عدة أيام، في إثارة أعمال شغب.

وقالت الصحيفة التي اعتذرت عن المقال إن رئيس تحرير عدد السبت سيمون كولاولي اعتقل أمس ولم يره أحد منذ ذلك الحين.

وكانت الصحيفة قد نشرت المقال المسئ للرسول في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني ردا على اعتراض البعض على إقامة مسابقة ملكة الجمال باعتبارها تشجع على الرذيلة.

وتسبب المقال في إثارة أعمال شعب استمرت ثلاثة أيام في مدينة كادونا التي تسكنها أغلبية مسلمة وسقط فيها 105 قتلى على الأقل.

وامتدت المواجهات أمس الجمعة إلى العاصمة النيجيرية أبوجا حيث أضرمت النار في عشرات السيارات بعد صلاة الجمعة في سوق قريب من المسجد والفندق الذي تقيم فيه المرشحات المشاركات في المسابقة. واستخدمت قوات الجيش الغاز المسيل للدموع لتفريق الجموع الغاضبة التي سارت في الشوارع بينما انتشر المئات من قوات الأمن لاستعادة النظام.

وأعلن منظمو المسابقة أمس نقلهم لوقائع الاحتفال إلى لندن. ويعتبر إلغاء تنظيم المسابقة صفعة للرئيس أولوسيغون أوباسانجو الذي كان أعلن دعمه للمسابقة قبل ساعات من إلغائها كما كانت زوجته إحدى أكثر المتحمسات لإجرائها.

المصدر : وكالات