تجدد أعمال العنف بنيجيريا بعد رحيل جميلات العالم
آخر تحديث: 2002/11/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/19 هـ

تجدد أعمال العنف بنيجيريا بعد رحيل جميلات العالم

أعمدة الدخان تتصاعد من منزل محترق نتيجة أعمال العنف في كادونا أمس

تجددت أعمال الشغب في مدينة كادونا شمالي نيجيريا اليوم بعد أن أجبرت منظمي مسابقة ملكة جمال العالم لهذا العام على نقل المسابقة من نيجيريا إلى لندن.

فقد تحولت المواجهات التي سببها مقال صحفي أساء إلى الرسول محمد عليه الصلاة والسلام قبل عدة أيام وله علاقة بمسابقة ملكة الجمال، إلى حرب شوارع دامية بين المسلمين والمسيحيين. وأجبرت المعارك قرابة ألف شخص على مغادرة بيوتهم والاحتماء بالشرطة والناقلات العسكرية المدرعة.

واستخدمت خلال المواجهات التي أسفرت عن مقتل أكثر من 100 شخص الأعيرة النارية والمتفجرات والعصي والحجارة, وأدت لإحراق عدد من المباني بالمدنية.

مدنيون يحملون ما يمكن إنقاذه من ممتلكاتهم
ويهرعون إلى الشوارع هربا من أعمال العنف

وامتدت المواجهات أمس إلى العاصمة أبوجا حيث أضرمت النار في عشرات السيارات بعد صلاة الجمعة في سوق قريب من المسجد والفندق الذي تقيم فيه المرشحات المشاركات في مسابقة اختيار ملكة جمال العالم. واستخدمت قوات الجيش الغاز المسيل للدموع لتفريق الجموع الغاضبة التي سارت في الشوارع بينما انتشر المئات من قوات الأمن لاستعادة النظام.

وأعلن منظمو حفل اختيار ملكة جمال العالم أن المسابقة التي كان من المقرر أن تجرى في أبوجا في السابع من ديسمبر/ كانون الأول المقبل قد ألغيت ونقلت إلى لندن في الموعد نفسه. وقالوا إن القرار اتخذ بعد دراسة متأنية لكل القضايا المتصلة بالأمر ومن أجل المصلحة العامة لنيجيريا والمتسابقات المشاركات في مسابقة هذا العام.

ويأتي هذا القرار إثر الاضطرابات الطائفية التي تسبب فيها مقال نشر في السادس عشر من الشهر الجاري في صحيفة ذيس داي بشأن انتخابات ملكة جمال العالم وورد فيه لو أن النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم "لو حضر هذا الحفل لاختار إحدى المتسابقات زوجة له".

ويعتبر إلغاء تنظيم المسابقة صفعة للرئيس أولوسيغون أوباسانجو الذي كان أعلن دعمه العلني للمسابقة قبل ساعات من إلغائها كما كانت زوجته إحدى أكثر المتحمسات لإجرائها.

المصدر : وكالات