أعمال العنف تحصد 20 قتيلا بكشمير
آخر تحديث: 2002/11/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/18 هـ

أعمال العنف تحصد 20 قتيلا بكشمير

جندي هندي يحرس طريقا تمر به قافلة عسكرية شهد انفجار لغم جنوبي سرينغار
ارتفع عدد قتلى انفجار لغم زرعه مقاتلون في طريق قافلة عسكرية هندية في كشمير إلى 12 بينهم ثمانية جنود. وتقول الشرطة إن عدد القتلى مرشح للارتفاع في ظل الإصابات الخطيرة في صفوف الجرحى البالغ عددهم 24 شخصا.

وقد أعلنت ثلاث جماعات كشميرية مسلحة مسؤوليتها عن الهجوم، هي حزب المجاهدين وجمعية المجاهدين وحركة الجهاد الإسلامي. وأفادت مصادر أمنية أن انفجار اللغم أدى إلى سقوط حافلتين كانتا ضمن قافلة عسكرية في نهر مجاور للطريق على بعد 100 كلم جنوبي سرينغار العاصمة الصيفية لإقليم كشمير.

ويأتي هذا الهجوم -وهو الأعنف منذ تولي حكومة جديدة مقاليد السلطة في الإقليم المضطرب- بعد يوم واحد من اقتحام اثنين من المسلحين كانا يرتديان زي الشرطة معسكرا لقوات الأمن في قلب مدينة سرينغار, مما أدى لمقتل ستة من رجال الأمن إضافة لمقتل المهاجمين.

وقد شهد الإقليم اليوم اشتباكات متفرقة شمالي وجنوبي سرينغار أسفر عن مقتل خمسة من رجال الأمن ومسلح كشميري ومدنيين. وتؤشر هذه الهجمات لتطور مستوى العنف منذ تولي حكومة جديدة برئاسة مفتي محمد سيد زمام الأمور في كشمير هذا الشهر, ووعودها بالقضاء على المقاومة المسلحة التي مضى عليها 13 عاما.

من ناحية أخرى قالت الشرطة الهندية إنها قتلت محمد عظيم المشتبه بانتمائه إلى جماعة لشكر طيبة, حيث تتهمه بتنفيذ الهجوم على أحد المعابد جنوبي مدينة حيدر آباد الهندية. وقال ضابط كبير إن الشرطة اعتقلت عظيم الذي اعترف بارتكابه الجرم وقاد المحققين إلى المكان الذي أخذ منه القنبلة. وأضاف: لكنه حاول أن يستخدم مسدسا ضدهم, الأمر الذي أدى إلى إطلاق النار عليه وقتله في الحال.

وأوضح الضابط أن الشرطة كانت تتعقب عظيم للاشتباه بضلوعه بانفجار دراجة نارية قرب المعبد، مما أدى إلى مقتل شخصين وجرح 19 شخصا آخرين الأسبوع الماضي.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: