عمر بكري
دعا الشيخ عمر بكري مؤسس حركة "المهاجرون" في لقاء مع الجزيرة الجاليات الإسلامية في بريطانيا إلى توخي الحذر وتجنب المناطق الحيوية السياسية والاقتصادية في الفترة المقبلة. ودعا بكري إلى أخذ التحذيرات التي أطلقها رئيس الوزراء البريطاني من هجمات محتملة للقاعدة على محمل الجد.

واعتمد بكري في تحذيره هذا على تحليل الرسالة الصوتية الأخيرة لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن والتي أشارت إلى أن التنظيم يستعد لمواجهة مع الغرب إذا ضرب العراق.

وحذر الشيخ عمر بكري من أن تنظيم القاعدة سيشن على الأرجح هجوما كبيرا على الولايات المتحدة وبريطانيا إذا شنتا حربا على العراق. وقال إن البلدين ستلحق بهما خسائر كبيرة في عقر دارهما إذا هاجمتا العراق. وأضاف أنه لم يكن هناك أبدا مثل هذا الغضب الإسلامي تجاه الولايات المتحدة وبريطانيا. وقال إن القاعدة لم تعتد القيام بهجمات صغيرة بل يختار أعضاؤها دائما شن هجوم قوي.

وكان بكري قد أثار موجة غضب في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عندما قال إن بلير "هدف مشروع" للمسلمين وحث أتباعه على قتل من يشارك في عمل عسكري ضد المسلمين.

يشار إلى أن السلطات البريطانية تحتجز منذ ثلاثة أيام رجالا من شمال أفريقيا احتياطيا بمقتضى قوانين الإرهاب في الوقت الذي قللت فيه الحكومة من شأن المخاوف باحتمال أنهم كانوا يعدون لهجوم بالغاز على شبكة قطارات الأنفاق في لندن.

المصدر : الجزيرة + وكالات