شارون يحتفظ بشعبيته ويتفوق على منافسه نتنياهو
آخر تحديث: 2002/11/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مجلس الأمن القومي التركي: نحتفظ بحقوقنا النابعة من المواثيق الدولية إذا أجري الاستفتاء
آخر تحديث: 2002/11/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/18 هـ

شارون يحتفظ بشعبيته ويتفوق على منافسه نتنياهو

أرييل شارون وبنيامين نتنياهو
أظهرت استطلاعات الرأي اليوم أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون يتقدم بفارق كبير على منافسه الأكثر تشددا وزير الخارجية بنيامين نتنياهو، في السباق على زعامة حزب الليكود اليميني حيث سيقود الفائز الحزب في الانتخابات العامة القادمة.

وقال الاستطلاع الذي نشرت نتائجه صحيفة يديعوت أحرونوت إن شارون يتقدم بفارق 18% على نتنياهو قبل أقل من أسبوع من الانتخابات التي ستجرى يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري. في حين أظهر استطلاع صحيفة معاريف أن شارون يتقدم بفارق 16% على نتنياهو.

ويتوقع أن يصبح الفائز في هذا السباق رئيس الوزراء القادم في إسرائيل حيث تتوقع استطلاعات الرأي فوز الليكود على حزب العمل في الانتخابات العامة التي ستجرى يوم 28 يناير/كانون الثاني القادم. ويبدو أن تكثيف العمليات الفلسطينية ضد الاحتلال والتي أسفرت عن سقوط عشرات القتلى في الأيام القليلة الماضية لم تنل من شعبية شارون.

وكتبت صحيفة يديعوت أحرونوت عن شارون "الناس يثقون بهذا القبطان الذي يتمتع بالخبرة لإنقاذ سفينة إسرائيل من العاصفة, لكن المشكلة هي في أن لا تؤدي السفينة إلى أي مكان". وقالت يولينا كوهين المؤيدة لشارون والعضو في اللجنة المركزية لليكود إن شارون يحظى بشعبية لدى الليكود لأنه رجل ينفذ ما يقوله ولا يطلق وعودا تعجيزية على عكس نتنياهو.

وأظهرت كل استطلاعات الرأي أن شارون لن يحتفظ فقط بمنصب رئيس حزب الليكود أثناء الانتخابات التمهيدية، وإنما سيتولى أيضا تشكيل الحكومة المقبلة. فقد توقع الاستطلاع الذي نشرت نتائجه يديعوت أحرونوت أن يفوز حزب الليكود بأكثر من مثلي عدد المقاعد التي يسيطر عليها في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا لترتفع من 19 مقعدا حاليا إلى 38 مقعدا. كما توقع الاستطلاع انخفاض عدد مقاعد حزب العمل من 26 حاليا إلى 21 مقعدا.

المصدر : وكالات