وزير الداخلية التركي يتعهد بتنفيذ إصلاحات حقوقية
آخر تحديث: 2002/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/17 هـ

وزير الداخلية التركي يتعهد بتنفيذ إصلاحات حقوقية

عبد القادر أكسو (يمين) بجانب زعيم حزبه رجب طيب أردوغان والنائب البرلماني وجدي غونول
تعهد وزير الداخلية التركي الجديد عبد القادر أكسو بمكافحة انتهاكات حقوق الإنسان في بلاده، وهي إحدى العقبات أمام انضمام تركيا لعضوية الاتحاد الأوروبي.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن أكسو قوله إن إدارته ستعمل على وقف أي انتهاكات لحقوق الإنسان في البلاد مثل أعمال التعذيب والاختفاء والموت في مراكز الاحتجاز التابعة للشرطة.

ووعد الوزير التركي أيضا بتنفيذ سلسلة من الإصلاحات الديمقراطية أقرها البرلمان التركي السابق الصيف الماضي لتتمكن تركيا من بدء محادثات الانضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي.

وتتضمن هذه الإصلاحات إلغاء عقوبة الإعدام في أوقات السلم، ومنح الأكراد حقوقا ثقافية واسعة، وتحسين شروط الاعتقال وإلغاء القيود المفروضة حاليا على المظاهرات.

وتتعرض تركيا، التي ترغب في الانضمام للاتحاد الأوروبي، لهجوم كبير من جانب منظمات حقوق الإنسان والدول الغربية بسبب ملفها في مجال حقوق الإنسان، وقد تعهدت الحكومة الجديدة التي شكلها حزب العدالة والتنمية ذو الجذور الإسلامية بإزالة كل العوائق أمام الإصلاحات الحقوقية والحريات.

وترغب تركيا في أن يحدد القادة الأوروبيون خلال قمة الاتحاد الشهر المقبل في كوبنهاغن تحديد موعد بدء مفاوضات انضمام تركيا لعضوية الاتحاد، ولكن الاتحاد الذي دعا عشر دول لحضور قمة كوبنهاغن لم يستجب لمطلب أنقرة وقال إن عليها فعل المزيد من الإصلاحات قبل اتخاذ مثل هذه الخطوة.

المصدر : الفرنسية