شركة حافلات إسرائيلية تقاضي السلطة الفلسطينية
آخر تحديث: 2002/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/17 هـ

شركة حافلات إسرائيلية تقاضي السلطة الفلسطينية

حافلة تابعة لشركة إيغيد الإسرائيلية تعرضت لهجوم فدائي في القدس
رفعت شركة إيغيد الإسرائيلية للحافلات دعوى تعويض على السلطة الفلسطينية والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، مطالبة بتعويض قدره 52 مليون شيكل وهو ما يعادل 11 مليون دولار تعويضا عن الأضرار التي لحقت بها نتيجة سلسلة هجمات فجر فيها فلسطينيون أنفسهم.

ورفعت الشركة دعواها أمام محكمة تل أبيب الجزئية بعد ساعات من تفجير فدائي فلسطيني نفسه في حافلة تابعة للشركة مكتظة بالركاب والطلبة مما أسفر عن مقتل عشرة إسرائيليين وجرح العشرات.

وقالت متحدثة باسم الشركة إن الدعوى الحالية تغطي فقط الهجمات التي وقعت خلال عام 2001. وأوضحت أن الشركة طلبت من المحكمة تقييد صرف دخل الضرائب الفلسطينية التي تحصلها إسرائيل لحساب السلطة الفلسطينية بمقتضى اتفاق سلام مرحلي لتغطية خسائر الشركة.

وكانت العشرات من الحافلات التابعة للشركة عرضة لهجمات فدائية منذ انطلاقة الانتفاضة الفلسطينية قبل أكثر من عامين ضد الاحتلال الإسرائيلي. وقال راديو إسرائيل إن الشركة تنوي رفع دعوى على السلطة الفلسطينية مطالبة بتعويضات إضافية قدرها 120 مليون شيكل تعويضا عن الهجمات التي زادت خلال عام 2002.

المصدر : رويترز