الكونغرس الأميركي في إحدى جلساته (أرشيف)

وافق مجلس الشيوخ الأميركي على مشروع قانون ينص على منح العلماء العراقيين الذين يوافقون على تقديم معلومات سليمة بشأن برامج الأسلحة العراقية تصاريح إقامة دائمة في الولايات المتحدة.

وأقر المجلس هذا المشروع الذي حمل عنوان "قانون هجرة العلماء العراقيين لعام 2002" مباشرة قبل انتهاء دورته الأخيرة لهذا العام. ويجب أن يحظى المشروع كذلك بموافقة مجلس النواب الأمر الذي يتوقع حصوله غدا الجمعة.

وجاء في الأسباب الموجبة في نص القانون أن "العراق يواصل إخفاء معلومات مهمة بشأن برنامجه النووي", وأن بغداد تملك صواريخ من طراز "سكود" يتجاوز مداها مسافة 150 كلم التي سمحت بها الأمم المتحدة بعد انتهاء حرب الخليج.

ويشير النص إلى أن العراق لم يعط أي معلومات عن مصير مخزونه من 15 ألف صاروخ و550 قذيفة مدفعية يمكن تزويدها بذخائر كيميائية وجرثومية.

يشار إلى أن القانون الجديد يمنح وزير الخارجية أو وزير الدفاع صلاحية اقتراح بطاقة إقامة دائمة, من دون المرور بالإجراءات العادية, لكل عالم عراقي "يملك معلومات محددة وذات مصداقية عن أي برنامج عراقي من هذا النوع".

وقدم مشروع القانون رئيس لجنة شؤون الخارجية في مجلس الشيوخ السيناتور الديمقراطي جوزيف بيدن في بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي. ويقول مؤيدو المشروع إن حوالى 500 عالم عراقي مع أفراد عائلاتهم يمكن أن يستفيدوا من هذا القانون.

المصدر : الفرنسية