جمالي يتحدث مع أنصاره قبل دخول مبنى البرلمان صباح اليوم

عين البرلمان الباكستاني ظفر الله خان جمالي مرشح حزب الرابطة الإسلامية المتحالف مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف كأول رئيس للوزراء منذ الانقلاب العسكري الذي قاده مشرف عام 1999.

وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد إن جمالي حصل على أصوات 173 نائبا من مجموع 329 شاركوا في التصويت داخل البرلمان المؤلف من 342 نائبا أي بنسبة تزيد على 50%، في حين حصل منافسه مولانا فضل الرحمن من جبهة العمل المتحدة على 89 صوتا، ومنافسه الآخر مخدوم شاه قريشي مرشح حزب الشعب الباكستاني بزعامة رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو على 70 صوتا.

وأضاف المراسل أن جلسة التصويت سادها في البداية سخط ولغط كثيران، مشيرا إلى أن تشكيلة الحكومة لن تعلن قبل مرور عدة أيام.

ويأتي تعيين رئيس للوزراء بعد ساعات من إعلان الرئيس مشرف أنه سيسلم السلطة إلى رئيس الحكومة الجديدة خلال يوم أو يومين. كما وعد الرئيس الباكستاني في خطاب للأمة مساء أمس بمواصلة العمل من أجل مصلحة باكستان ورفعتها.

وأضاف أن "حكومتنا سلكت الاتجاه الصحيح وإعادة رسم الطريق التي يتعين على البلاد سلوكها. وعلى الحكومة الجديدة منح البلاد دورها الحقيقي".

يشار إلى أن الرابطة الإسلامية التي ينتمي إليها رئيس الوزراء الجديد كانت قد فازت بمنصبي رئيس البرلمان ونائبه بعدما أحرز مرشحها شودري أمير حسين 167 صوتا من أصل 327, في حين حصل مرشحها لنائب الرئيس سردار محمد يعقوب على 163 صوتا من أصل 323.

المصدر : الجزيرة + وكالات