مشرف أثناء إلقاء كلمته
تعهد الرئيس الباكستاني برويز مشرف الأربعاء بنقل السلطة إلى رئيس وزراء مدني خلال يوم أو يومين، وذلك بعد ثلاثة أعوام تقريبا من الانقلاب الذي قاده عام 1999.

ووجه مشرف كلمة إلى الأمة عشية تصويت في البرلمان لانتخاب أول رئيس للوزراء منذ الانقلاب، وذلك بعد الانتخابات العامة التي أجريت الشهر الماضي.

وقال الرئيس الباكستاني الذي يشغل أيضا رئاسة أركان الجيش في كلمته "خلال اليوم أو اليومين القادمين سأنفذ وعدي بتسليم مسؤوليات الحكم إلى رئيس جديد للوزراء".

وسيصوت البرلمان الباكستاني اليوم الخميس لاختيار رئيس الوزراء الـ19 في تاريخ البلاد. ويتنافس على المنصب ثلاثة مرشحين هم مير ظفر الله خان جمالي من حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية جناح قائد أعظم، ومولانا فضل الرحمن من جبهة العمل المتحدة، ومخدوم شاه قريشي من حزب الشعب الباكستاني.

ومن المتوقع انتخاب مرشح حزب الرابطة الإسلامية المتحالف مع الرئيس الباكستاني رئيسا للوزراء بينما سيبقى مشرف رئيسا للبلاد له سلطة حل البرلمان.

وكانت الرابطة قد فازت أمس بمنصبي رئيس البرلمان ونائبه بعدما أحرز مرشحها شودري أمير حسين 167 صوتا من أصل 327, في حين حصل مرشحها لنائب الرئيس سردار محمد يعقوب على 163 صوتا من أصل 323.

المصدر : وكالات