إحباط هجوم يستهدف محطة الكهرباء في كابل
آخر تحديث: 2002/11/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/16 هـ

إحباط هجوم يستهدف محطة الكهرباء في كابل

محطة كهرباء أصابها القصف الأميركي في عهد طالبان
أحبطت قوات الأمن الأفغانية هجوما كان يستهدف محطة للطاقة الكهربائية شرقي العاصمة كابل.

وذكر تقرير رسمي الأربعاء أن الشرطة اعتقلت عدة أشخاص وصادرت كمية كبيرة من المتفجرات تزن قرابة 25 كلغم.

وعثر على المتفجرات داخل غرفة المحركات في محطة الكهرباء. وكان المهاجمون يخططون -حسب التقرير- لزعزعة الاستقرار وإظهار عدم قدرة الحكومة على منع الهجمات.

من جهة أخرى أعلنت أستراليا أنها ستسحب قواتها الخاصة التي تقاتل إلى جانب القوات الأميركية ضد فلول تنظيم القاعدة في أفغانستان، قائلة إنه لم يعد لهذه القوات حاجة في المرحلة الراهنة من الحملة التي تقودها الولايات المتحدة، حيث بدأت عملية إعادة الإعمار وبناء المؤسسات التي لا تتطلب نفس مستوى التدخل من جانب القوات الخاصة.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد إن جنود القوات الجوية الخاصة البالغ عددهم 150 سيبدؤون الانسحاب من أفغانستان أواخر الشهر الحالي وسيعود معظمهم إلى أستراليا قبيل عيد الميلاد. وأوضح أنه سيتم سحب مقاتلات وطائرتين لإعادة التزود بالوقود في الجو بحيث لا تبقى في المنطقة سوى فرقاطتين وطائرتي مراقبة.

ولم يربط هوارد بشكل مباشر بين سحب القوات وتزايد المخاوف بشأن الأمن الداخلي إلا أنه قال إن أستراليا يجب أن تظل منفتحة تجاه الحاجة لتعزيز الأمن القومي في الداخل.

إطلاق نار
على صعيد آخر أعلنت متحدثة باسم الجيش الأميركي بأفغانستان أن جنودا تعرضوا لإطلاق نار صباح الأربعاء أثناء بحثهم عن مخبأ للذخيرة قرب جلال آباد شرقي البلاد. وأوضحت أن الجنود ردوا على مصدر النيران مما أسفر عن إصابة المهاجم في حين لم تقع أي إصابات في صفوف القوات الأميركية.

وأشارت المتحدثة إلى أنه تبين في ما بعد أن الموقع الذي كان يقصده الجنود عبارة عن مختبر لتصنيع المخدرات. تجدر الإشارة إلى أن جلال آباد تقع في ولاية ننغرهار المحاذية لباكستان وهي من أبرز المناطق التي يزرع فيها الخشخاش.

المصدر : وكالات