أقارب رهينة قتل في اقتحام القوات الروسية لمسرح موسكو أثناء توديعه قبل دفنه (أرشيف)
قالت النيابة العامة الروسية إنها تحضر وثائق إضافية لإقناع الدانمارك بتسليم موسكو أحمد زكاييف مبعوث الزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف والذي اعتقل في كوبنهاغن الأربعاء الماضي بناء على طلب من روسيا بدعوى مساعدته في التخطيط لاحتجاز رهائن مسرح موسكو.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن المتحدث ليونيد تروشين أن وثائق تشكل أدلة قاطعة على ضلوع زكاييف في أعمال إرهابية سترسل الأسبوع المقبل إلى الدانمارك.

وقال وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف أمس الجمعة للصحفيين إن مكتب المدعي العام الروسي أرسل إلى كوبنهاغن عبر وزارة الخارجية كل الوثائق اللازمة التي تثبت تورط زكاييف في سلسلة من الهجمات على الأراضي الروسية.

وتظاهر نحو 50 شخصا أمام السفارة الدانماركية في موسكو لمطالبة السلطات في كوبنهاغن بتسليم زكاييف.

أحمد زكاييف
وقالت وزارة العدل الدانماركية من جانبها إنها بحاجة إلى المزيد من الأدلة قبل أن تبحث تسليم زكاييف، وأكدت متحدثة باسم الوزارة تلقي كوبنهاغن طلبا رسميا من موسكو بتسليمه لكنها قالت إن هناك حاجة لمزيد من المعلومات قبل اتخاذ أي إجراء من هذا القبيل، وأشارت إلى أن المعلومات المقدمة حتى الآن غير كافية، وأن السلطات ستبقي زكاييف محتجزا لمدة 13 يوما.

ولم يستبعد زكاييف في مقابلة مع مجلة فوكس الألمانية تنشر بعد غد الاثنين تنفيذ عمليات كوماندوز أخرى، وقال في المقابلة التي أجريت قبيل اعتقاله إن "هذه المجموعة اتخذت القرار ونظمت كل شيء بمفردها، ليس لدينا سيطرة على مثل أولئك الأشخاص".

وحملت السلطات الروسية أصلان مسخادوف رئيس الحكومة الشيشانية المناوئة لموسكو المسؤولية عن عملية احتجاز الرهائن، وألقت السلطات الدانماركية القبض على ممثله على أراضيها الأربعاء الماضي بطلب من موسكو أثناء حضوره في كوبنهاغن مؤتمرا للمنفيين الشيشان.

وقد أنكر مسخادوف أي ضلوع له في العملية واستنكر على الفور احتجاز الرهائن. وكان مسخادوف قد انتخب رئيسا للشيشان عام 1997، واعترفت به موسكو لمدة سنتين قبل أن تشن حملتها الثانية على الشيشان.

قائمة الإرهاب

القوات الروسية تخلي المسرح من الرهائن بعد اقتحامه
وفي السياق حثت روسيا الولايات المتحدة على إدراج مجموعات المقاتلين الشيشان ضمن القائمة الأميركية للمنظمات التي تعتبرها إرهابية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها اليوم إن الشراكة بين البلدين ستتعزز "وتبرهن على فاعلية الائتلاف الدولي" في مكافحة ما يسمى الإرهاب إذا وافقت واشنطن على القيام بمثل هذه الخطوة.

وأشادت الوزارة في بيانها بالمبادرة التي أطلقتها الإدارة الأميركية بالنظر في طلب قدمته موسكو بهذا الصدد.

وكان القائد الشيشاني شامل باساييف أعلن على موقع المقاتلين الشيشانيين على الإنترنت مسؤوليته عن عملية احتجاز الرهائن في موسكو وتوعد بتنفيذ عمليات جديدة. وأشار إلى أنه لم يخطر الرئيس مسخادوف بعملية مسرح موسكو، وطلب من مسخادوف أن يسامحه وإخوانه المقاتلين "على التخطيط وتنفيذ العملية دون علمه".

سيرجي ياسترزيمبسكي
لكن سيرجي ياسترزيمبسكي أحد كبار معاوني الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رفض البيان، واعتبر أن باساييف يسعى إلى التغطية على مسخادوف.

ويعد باساييف أحد أبرز قادة المقاتلين الشيشانيين، وهو يقاتل من أجل إنشاء دولة إسلامية شمالي القوقاز، وربطت موسكو بينه وبين تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

من جانب آخر قال مسؤولون شيشان إن سبعة جنود روس قتلوا وجرح عشرة آخرون في معارك متفرقة بجمهورية الشيشان المضطربة في الأربع والعشرين ساعة الماضية.

المصدر : وكالات