مصادر إسرائيلية ترجح رفض نتنياهو الانضمام لحكومة شارون
آخر تحديث: 2002/11/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/27 هـ

مصادر إسرائيلية ترجح رفض نتنياهو الانضمام لحكومة شارون

قال مصدر مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق بنيامين نتنياهو إن الأخير قد يرفض عرضا بتولي منصب وزير الخارجية وهو ما سيكون ضربة لجهود رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لتشكيل ائتلاف يميني ضيق.

وأضاف المصدر أن نتنياهو المنافس الرئيسي لشارون على زعامة حزب ليكود اليميني "ليس متحمسا ليلعب دور الرجل الثاني بعد شارون". وتوقع أن يتوصل نتنياهو إلى قرار بعد اجتماعه مع شارون غدا.

وكان شارون عرض على نتنياهو المنصب أمس الجمعة ومن المقرر أن يلتقيا مجددا الأحد بعد انتهاء عطلة السبت اليهودية. وقد لجأ رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى هذه الخطوة في أعقاب الأزمة الحكومية في إسرائيل وانهيار الائتلاف بين العمل والليكود بسبب خلاف على الميزانية.

ويريد نتنياهو رئاسة الحكومة بدلا من شارون لا أن يكون رديفا له. وقد يثير رفضه وزارة الخارجية الشقاق في الحزب الذي لا يزال يترنح بسبب انسحاب حزب العمل والجهود المحمومة للبقاء في السلطة. ومن المقرر أن يجتمع شارون مع أحزاب "قومية متشددة" غدا في محاولة لتعزيز موقف حكومته التي فقدت الأغلبية في الكنيست عندما انسحب حزب العمل يوم الأربعاء.

من جهة ثانية توقع وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي روني ميلو أن يعمد رئيس الوزراء أرييل شارون إلى تنظيم انتخابات مبكرة إذا لم يتمكن من تشكيل ائتلاف جديد في غضون أسبوع أو عشرة أيام.

وقال ميلو للإذاعة العامة الإسرائيلية إن شارون "لن ينتظر طويلا, وسيطوي في وقت قريب صفحة الجهود الهادفة إلى تشكيل ائتلاف جديد. وأكد ميلو -الذي ترك حزب الليكود وانضم إلى حزب المركز المشارك في الائتلاف الحكومي- أنه في الوضع الاقتصادي المتردي في إسرائيل "ستكون الانتخابات أسوأ الخيارات".

المصدر : وكالات