القوات الأميركية تمشط مناطق شرقي أفغانستان
آخر تحديث: 2002/11/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/14 هـ

القوات الأميركية تمشط مناطق شرقي أفغانستان

قوات أميركية تستعد لعمليات تمشيط شرقي أفغانستان (أرشيف)
أعلنت القوات الأميركية في أفغانستان أن بعض مواقعها تعرض لإطلاق نار خلال الأيام القليلة الماضية، لاسيما في غرديز بولاية بكتيا وشابمان بولاية خوست.

ويقوم مئات الجنود الأميركيين تدعمهم المروحيات بعمليات مسح في عدد من المناطق الأفغانية، لجمع المعلومات وتعقب من تقول إن لهم علاقة بالقاعدة أو طالبان. وقد أعلنت عن العثور على بعض الوثائق وكمية محدودة من الذخيرة.

في غضون ذلك عينت الحكومة الأفغانية قادة جددا للولايات في محاولة لإنهاء الصراعات فيها. وفي هذه الأثناء وبعد عدة هزائم تعرض لها القائد بادشاه خان زدران في منطقتي بكتيا وخوست، يبدو أن الكفة رجحت لصالح والي خوست حكيم تانيوال المعين من قبل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

إلا أن المعارك الدامية تجددت مرة أخرى شمالي أفغانستان, حيث قتل شخصان في اشتباكات بين قوات الزعيمين الطاجيكي عطا محمد والأوزبكي عبد الرشيد دوستم, لترتفع حصيلة القتلى في بضعة أسابيع إلى ثلاثين شخصا.

وأكد أحد القادة الموالين لعطا أن قوات دوستم هاجمت قرية مقصود بالقرب من دار الصوف بولاية سمنغان مما أدى إلى مقتل اثنين من عناصرها وأسر ثلاثة آخرين, مضيفا أنه تلقى معلومات تفيد بتجمع قوات دوستم لشن هجوم آخر.

وكانت لجنة برعاية الأمم المتحدة قد فشلت مؤخرا في خفض التوتر بين الطاجيكي عطا محمد أبرز قادة تحالف الشمال ودوستم الذي يشغل منصب نائب وزير الدفاع الأفغاني.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: