البيت الأبيض يرجح نسبة الشريط الأخير لبن لادن
آخر تحديث: 2002/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/14 هـ

البيت الأبيض يرجح نسبة الشريط الأخير لبن لادن

بن لادن يتحدث في شريط مسجل بثته الجزيرة (أرشيف)
قال متحدث باسم البيت الأبيض الأميركي اليوم إن الشريط الذي بثته الجزيرة الأسبوع الماضي مسجل -على الأرجح- بصوت زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وأوضح سكوت ماكليلان أن خبراء في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية يعتقدون بأن صوت بن لادن في الشريط حقيقي لكن لا يمكن القول إن ذلك مؤكد بنسبة 100%. وأشار إلى أن الشريط سجل في الأسابيع القليلة الماضية، مؤكدا أن الولايات المتحدة ماضية في حربها على ما يسمى بالإرهاب وتعقب عناصر تنظيم القاعدة.

وأكد مسؤول في وكالة الاستخبارات الأميركية طلب عدم ذكر اسمه أن التحليلات التقنية للشريط تثبت أن أسامة بن لادن مازال على قيد الحياة حتى الشهور الأخيرة على الأقل. وقال مسؤول آخر "ليس هناك أي دليل يشير إلى أن الشريط مصطنع أو تم إبداله وليس هناك أي سبب يدعو للاعتقاد في ذلك".

وتفحص وكالة المخابرات المركزية الأميركية ووكالة الأمن القومي تسجيل الشريط الذي كانت جودة الصوت فيه رديئة لأنه سجل على ما يبدو عبر الهاتف. وكان هذا الشريط من بين العوامل التي أثارت مخاوف السلطات الأميركية من أن يكون تنظيم القاعدة يخطط لهجمات جديدة.


صلاحيات تنصت واسعة
على صعيد آخر قالت محكمة استئناف خاصة تحيط بها السرية اليوم إن الحكومة الأميركية لها الحق في استخدام سلطات موسعة للتنصت على من يشتبه في تدبيرهم أعمالا إرهابية بمقتضى قانون أقره الكونغرس بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول لتسهيل تبادل المعلومات التي يتم الحصول عليها من عمليات المراقبة والتنصت على المحققين وعناصر تنفيذ القانون.

وألغت المحكمة بذلك حكما آخر صدر في مايو/أيار الماضي ويحد من صلاحيات الحكومة. وقالت هيئة محكمة الاستئناف المؤلفة من ثلاثة قضاة إن قانون الدفاع الوطني أعطى الحكومة الحق في توسيع سلطاتها.

ويعد القانون انتكاسة لدعاة الحريات المدنية الذين يقولون إن السلطات الموسعة التي تسمح بمزيد من عمليات المراقبة الإلكترونية وتبيح استخدام المعلومات التي يتم الحصول عليها من أجهزة التنصت وعمليات البحث تعرض للخطر الحقوق الدستورية.

المصدر : وكالات