الاحتجاجات تتصاعد بإيران ضد الحكم بإعدام آغاجاري
آخر تحديث: 2002/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/14 هـ

الاحتجاجات تتصاعد بإيران ضد الحكم بإعدام آغاجاري

جانب من الاحتجاجات الطلابية على الحكم بإعدام آغاجاري

أفادت الأنباء الواردة من إيران أن مواجهات وقعت اليوم الاثنين بين مئات الطلبة الإيرانيين في حرم جامعة شريف بطهران أثناء تظاهرات ضد حكم الإعدام الصادر بحق المثقف الإصلاحي هاشم آغاجاري.

وقالت الأنباء إن مئات الطلاب المحافظين هاجموا تجمعا شارك فيه الآلاف من زملائهم المؤيدين للتوجهات الإصلاحية للرئيس الإيراني محمد خاتمي.

وأصيب عدد كبير من الطلاب بجروح في الصدامات التي وقعت بعدما اعتصم تجمع أكثر من خمسة آلاف طالب في جامعة شريف بطهران. وردد الطلاب الذين فاق عددهم ما شهدته تظاهرات الأيام الماضية شعارات تدعو إلى الحرية وتندد بالسلطة ومنها "حرروا السجناء السياسيين" و"الموت لطالبان من كابل إلى طهران".

وقال عبد الله مومني رئيس مكتب تعزيز الوحدة الذي يضم غالبية الجمعيات الطلابية في البلاد إن هدف الاحتجاج ليس فقط مراجعة الحكم بالإعدام بحق هاشم آغاجاري بل حرية التعبير بكل بساطة.

وسمحت الشرطة المنتشرة في الشوارع المجاورة وحرس الجامعة للطلاب الذين يحملون بطاقات جامعية فقط بالدخول إلى حرم الجامعة. وشارك مئات الطلاب المحافظين في التجمع وحاول نحو 50 منهم بلوغ المنصة لكنهم منعوا من جانب جهاز الأمن الطلابي.

هاشم آغاجاري
وقد فرقت الشرطة حوالي مائة شخص تجمعوا خارج جامعة شريف واعتقلت ست نساء ورجلا رفضوا التراجع. ويأتي هذا الاعتصام في حين أمر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي القضاء بمراجعة حكم الإعدام بحق آغاجاري مستجيبا لرسالة وقعها مئات الأساتذة الجامعيين.

قلق أوروبي
وفي سياق متصل أعرب متحدث باسم المفوضية الأوروبية عن قلق دول الاتحاد الأوروبي إزاء حكم الإعدام الصادر بحق آغاجاري, لكنه أكد أن الاتحاد سيواصل محادثاته السياسية والتجارية مع طهران.

وكان الجانبان قد بدآ يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي محادثات لتدعيم التعاون الاقتصادي لكن المحادثات أرجئت بسبب خلافات على عدد من القضايا السياسية التي يشملها الحوار الأوروبي الإيراني ومنها حقوق الإنسان.

ومن المقرر أن يبدأ وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي غدا الثلاثاء زيارة إلى بروكسل حيث يلتقي مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كريس باتن. ويطالب الاتحاد الأوروبي إيران بضمان حقوق الإنسان والتعاون في الحرب على الإرهاب والتعهد بعدم انتشار أسلحة الدمار الشامل.

المصدر : الفرنسية