أردوغان يستبعد تسوية القضية القبرصية قبل قمة كوبنهاغن
آخر تحديث: 2002/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/14 هـ

أردوغان يستبعد تسوية القضية القبرصية قبل قمة كوبنهاغن

رجب طيب أردوغان مع كوستاس سيميتس
استبعد زعيم حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان الذي فاز في الانتخابات التركية الأخيرة، استبعد اليوم حصول تسوية بشأن قبرص قبل القمة الأوروبية المقررة الشهر المقبل بكوبنهاغن في وقت شدد فيه على العمل من أجل الوصول إلى حل للمشكلة بالتعاون مع اليونان.

وقال أردوغان -الذي يقوم بزيارة عمل إلى أثينا- في ختام لقاء مع رئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتس "ليس لدينا متسع من الوقت لإيجاد حل بحلول 12 ديسمبر/ كانون الأول" للمشكلة القبرصية، في إشارة إلى القمة الأوروبية المقبلة بكوبنهاغن. وأشار في هذا الصدد إلى وضع زعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش الصحي بعد إدخاله إلى المستشفى مجددا في نيويورك وإلى الحكومة التركية التي في طور التشكيل.

واعتبر أن المفاوضات على أساس خطة التسوية التي عرضتها الأمم المتحدة يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني لا يمكن أن تبدأ "إلا بعد منح البرلمان التركي الثقة" للحكومة التركية الجديدة المتوقع في الرابع من ديسمبر/كانون الأول المقبل. لكنه أضاف "لا نقبل بوقف المفاوضات لأننا نرى أن السياسة هي فن تسوية المشاكل وليس خلقها". ورأى أن اليونان وتركيا "بصفتهما بلدين صديقين يجب أن يتعاونا للتقدم باتجاه حل لهذه المشكلة".

القبارصة اليونانيون

غلافكوس كليريدس
وفي هذه الأثناء أعطى رؤساء الأحزاب القبرصية اليونانية الكبرى الرئيس القبرصي غلافكوس كليريديس الضوء الأخضر لقبول التفاوض على أساس خطة الأمم المتحدة من أجل تسوية القضية القبرصية.

وفي ختام اجتماع استمر ثلاث ساعات للمجلس الوطني الذي يضم قادة الأحزاب تلا المتحدث باسم الحكومة ميخاليس بابابترو بيانا مفاده أن غالبية الأعضاء في المجلس وافقوا على اعتبار خطة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أساسا للتفاوض مع القبارصة الأتراك.

وجاء في البيان المقتضب أن "المجلس الوطني يؤكد التزام القبارصة اليونانيين التوصل بسرعة إلى تسوية سلمية عبر التفاوض بين المجموعتين برعاية الأمين العام للأمم المتحدة".

المصدر : الفرنسية