نيجيريا تخفف نبرتها في خلافها مع الكاميرون
آخر تحديث: 2002/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/13 هـ

نيجيريا تخفف نبرتها في خلافها مع الكاميرون

دعت نيجيريا مواطنيها إلى التحلي بالصبر إزاء فقد منطقة حدودية مهمة لصالح الكاميرون بعدما قضت محكمة العدل الدولية بذلك الشهر الماضي.

وتأتي هذه الدعوة بعد أن حذر مسؤولون ومحللون من أن نيجيريا تخاطر بالمكاسب الملموسة التي حصدتها من الحكم مقارنة بما وصفوه بالمكاسب الكبيرة الرمزية للكاميرون.

وقال الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو عقب أول اجتماع له أمس بنظيره الكاميروني بول بيا منذ الحكم إن البلدين يتجهان نحو تسوية الخلاف بينهما بشأن شبه جزيرة باكاسي في خليج غينيا.

وأضاف أوباسانجو أنه رغم أن بلاده لم تقبل ولم ترفض الحكم فإن البلدين سيواصلان العمل معا من أجل التسوية السلمية.

ورغم حكم المحكمة بأحقية الكاميرون في شبه جزيرة باكاسي، فإنها أعادت إلى نيجيريا منطقة بحرية تحوي نفطا خاما يقدر بأكثر من عشرة مليارات برميل.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الذي توسط في النزاع بين البلدين قد أعلن أمس الأول الجمعة أن الرئيسين وافقا على تشكيل لجنة تابعة للمنظمة الدولية لإنهاء الخلاف بين الجانبين.

وقررت المحكمة في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي أحقية الكاميرون بشبه الجزيرة التي تحتوي سواحلها على كميات كبيرة من الأسماك ويعتقد أنها تحوي احتياطا نفطيا كبيرا. ورفضت الحكومة النيجيرية الحكم وقالت إنها ستواصل ممارسة سيادتها على هذه الجزيرة الخاضعة لها وفقا لدستور البلاد.

وكانت المنطقة موضع نزاع طويل بين البلدين حتى عرضها على التحكيم الدولي. وتضمن قرار المحكمة دعوة نيجيريا إلى سحب قواتها من المكان، غير أن القرار تضمن أيضا إعادة مناطق حدودية أقل أهمية لها.

المصدر : رويترز