جنود جامايكيون أثناء دورية في العاصمة كنغستون (أرشيف)
ذكرت الشرطة في جامايكا اليوم أن عددا من المسلحين فتحوا نيران أسلحتهم على متسوقين في ثلاثة أماكن بالعاصمة مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وجرح 15 آخرين في حادث استدعى توافد ما يزيد عن 100 من رجال الجيش والشرطة للمكان.

وقالت الشرطة إنه لا توجد دوافع محددة لعملية إطلاق النار التي وقعت مساء أمس في قلب مدينة كنغستون. وقتل ثلاثة أشخاص في مكان الحادث في حين توفي اثنان بالمستشفى متأثرين بجراحهما. ورغم إعلان المسؤولين عن عدم معرفتهم بدوافع إطلاق النار فإن الشرطة هرعت إلى المكان لمنع أي عمليات انتقامية قد تحدث هناك.

وذكر مصدر في الشرطة أن دوافع إطلاق النار قد تكون الانتقام من مقتل أحد أقارب زعماء العصابات غربي كنغستون. غير أن شرطيا قال إن تقارير الاستخبارات الأولية تفيد بأن السبب يمكن أن يكون نتيجة مشاجرة أمام مبنى البرلمان وقعت الخميس بين مؤيدي حزب الشعب الوطني الحاكم وأنصار حزب العمل الجامايكي المعارض.

وتحتفظ جامايكا (2.7 مليون نسمة) بأعلى سجل في عدد جرائم القتل بالعالم. وتعود أسباب العنف إلى الصراع بين عصابات السلاح والمخدرات. وتقول الشرطة إن 921 شخصا قتلوا حتى الآن هذا العام مقارنة بـ 1139 شخصا قتلوا في العام الماضي. وأدى سجل البلاد المرتفع في نسبة الجريمة إلى تدني المردود السياحي مما دعا المسؤولين هناك إلى تدخل الشرطة لضبط الوضع في الشوارع.

المصدر : رويترز