جاك سترو
أعربت السلطات البريطانية عن قلقها على حياة مواطنيها المقيمين في اليمن، وقالت إنها تعتقد أن أعضاء من تنظيم القاعدة ينشطون هناك وهو ما يشكل تهديدا خطيرا للأمن في ذلك البلد والمقيمين فيه. ونقلت محطة سكاي التلفزيونية عن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو قوله إن القاعدة ومنظمات مسلحة أخرى "موجودة داخل اليمن وذلك يشكل تهديدا وتحديا خطيرا جدا لتطبيق القانون".

وحذرت بريطانيا مواطنيها أمس السبت من السفر إلى اليمن ودعت رعاياها هناك إلى التفكير في المغادرة خشية أن يتعرضوا للهجوم. وهذا تعديل لتحذير صدر في وقت سابق يحث المواطنين على أن يكون سفرهم إلى اليمن تمليه الضرورة فقط. وقال سترو إن التحذير صدر بناء على معلومات أمنية تلقتها الحكومة، وأضاف "حين نتلقى معلومات استخباراتية تشير إلى أن مستوى التهديد للمواطنين البريطانيين متزايد فإننا نتحرك بسرعة كبيرة وهو ما قمت به فعلا".

على صعيد متصل كشفت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية اليوم أن قوات بريطانية خاصة تقوم بالبحث عن أسامة بن لادن في اليمن بعدما تحدثت تقارير للمخابرات عن أن زعيم تنظيم القاعدة هرب من أفغانستان العام الماضي ويعيش الآن تحت حماية رجال القبائل في منطقة حضرموت جنوب شرق اليمن التي ولد فيها بن لادن. وتشهد بريطانيا حالة تأهب عالية منذ أن حذر رئيس وزرائها توني بلير قبل أسبوع من أنه يتلقى بصورة شبه يومية سيلا من المعلومات من أجهزة المخابرات عن هجمات محتملة على مصالح بريطانية.

المصدر : وكالات