جيمي كارتر
دعا الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر الولايات المتحدة إلى المبادرة بنزع أسلحتها غير التقليدية لكي تكون قدوة للدول الأخرى مثل كوريا الشمالية والعراق لتحذو حذوها وتدمر مخزوناتها من هذه الأسلحة.

وقال كارتر الحائز على جائزة نوبل للسلام هذا العام، في مقابلة مع إحدى محطات التلفزة الأميركية إن ما لم تفعله الولايات المتحدة بعد هو رفض الاستجابة للجهود الدولية الرامية لتدمير جميع مخزونات الأسلحة الجرثومية في العالم ومن بينها بالطبع المخزون الذي بحوزتها.

كما دعا كارتر بلاده إلى بذل المزيد من الجهود من أجل تنفيذ الاتفاقات الخاصة بالتخلص من الأسلحة الكيميائية والنووية، مشيرا إلى أن القوى الكبرى يجب أن تكون قدوة للآخرين في هذا المجال. وأوضح أن هذه القوى التي تتحمل مسؤولية حفظ السلام في العالم غالبا ما تقدم مثالا سيئا لأولئك المتعطشين لكسب المجد أو القوة أو تهديد الآخرين من خلال امتلاكهم للقوة النووية.

وقال إنه لا يشك لحظة في أن هذا المناخ هو الذي قاد العديد من الدول إلى التزود بالسلاح النووي، كما هو الحال مع الهند وباكستان.

وكان كارتر، وهو ديمقراطي ترأس الولايات المتحدة بين عامي 1977 و1981، قد كرس جهوده لإحلال السلام في أنحاء العالم وهي الجهود التي حصل على جائزة نوبل للسلام بسببها.

المصدر : الفرنسية