الرئيس الرواندي يجري تغييرا وزاريا كبيرا
آخر تحديث: 2002/11/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/12 هـ

الرئيس الرواندي يجري تغييرا وزاريا كبيرا

بول كاغامي
أعلن مكتب الرئيس الرواندي بول كاغامي إجراء تعديل وزاري كبير استحدث فيه عددا من الوزارات كما تم بموجبه تعيين وزيرين جديدين للدفاع والخارجية.

ويعتقد محللون أن التعديل الوزاري - وهو الأكبر من نوعه منذ تولي كاغامي السلطة في أبريل/ نيسان 2000- يهدف إلى تعزيز موقف الرئيس قبل إجراء الانتخابات العامة المقررة عام 2003 وهي أول انتخابات منذ حادث القتل الجماعي الذي شهدته رواندا عام 1994.

فقد عين كاغامي في بيان صدر في وقت متأخر من مساء أمس الميجر جنرال مارسيل غاتسينزي وزيرا للدفاع خلفا لإيمانويل هابياريمانا، كما عين تشارلز موريغاندي الحليف الوثيق لكاغامي، والذي يتولى منصب الأمين العام للجبهة الوطنية الرواندية الحاكمة, وزيرا للخارجية خلفا لأندريه بومايا الذي أصبح وزيرا للخدمات العامة.

كما استحدث كاغامي عددا من المناصب الجديدة بما في ذلك وزير البنية الأساسية ووزير شؤون الإيدز الذي يصيب ما يقدر بنحو شخص واحد بين كل تسعة في رواندا.

وتولى كاغامي، الذي يعد أول رئيس ينتمي إلى التوتسي ويحكم البلاد منذ استقلال رواندا عن بلجيكا, السلطة بعد باستور بيزيمونغو وهو من الهوتو وحكم البلاد بعد المذبحة الجماعية التي وقعت هناك عام 1994. وقتل متطرفون من أغلبية الهوتو في تلك المذبحة نحو 800 ألف من التوتسي والمعتدلين الهوتو قبل أن تدخل البلاد بعدها مرحلة انتقالية كان من المفترض أن تنتهي عام 1999 بانتخابات ديمقراطية.

المصدر : رويترز