واشنطن وحلفاؤها يوقفون النفط عن بيونغ يانغ
آخر تحديث: 2002/11/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/11 هـ

واشنطن وحلفاؤها يوقفون النفط عن بيونغ يانغ

بيونغ يانغ
اتفقت الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي أمس الخميس في نيويورك على التوقف عن تسليم النفط إلى كوريا الشمالية في أعقاب اعترافها بأنها واصلت برنامجا للأسلحة النووية في خرق لاتفاقية دولية وقعت عام 1994.

فقد قال بريان كريمر المتحدث باسم "منظمة شبه الجزيرة الكورية لتطوير الطاقة" التي تضم الدول الثلاث والاتحاد الأوروبي إن "عمليات تسليم النفط ستعلق ابتداء من ديسمبر/ كانون الأول".

وذكر دبلوماسيون من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية واليابان في بيان بعد اجتماع في نيويورك أن "شحنات المازوت سيجري تعليقها ابتداء من شحنة ديسمبر/ كانون الأول".

وأضاف البيان أن "الشحنات في المستقبل ستتوقف حتى تتخذ كوريا الشمالية إجراءات ملموسة وجديرة بالثقة لإزالة كاملة لبرنامجها لتخصيب اليورانيوم". ولن تتأثر شحنة في الطريق الآن إلى كوريا الشمالية.

وتتولى هذه المنظمة التحقق من تطبيق اتفاق مبرم عام 1994 وتستطيع بيونغ يانغ بموجبه تسلم كميات النفط شرط وقف برنامجها للأسلحة النووية.

وقد اجتمعت هذه المنظمة أمس الخميس في نيويورك للبحث في مستقبل عمليات التسليم هذه بعد الكشف قبل خمسة أسابيع عن أن كوريا الشمالية واصلت سرا بحوثها العسكرية النووية.

واتخذ الشركاء الأربعة قرارهم بعد تأكيد واشنطن عزمها على معاقبة الكوريين الشماليين عبر وقف تسليمهم النفط. لكن كوريا الجنوبية دعت في الفترة الأخيرة إلى الاستمرار في تسليم النفط خلال الشتاء.

فقد قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول أمس إن واشنطن تسعى لوقف شحنات الوقود إلى كوريا الشمالية في المستقبل لمعاقبة بيونغ يانغ لانتهاك اتفاق وقع عام 1994 للحد من البرنامج النووي لديها.

يشار إلى أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي واليابان وكوريا الجنوبية يؤلفون المجلس التنفيذي لمنظمة تنمية الطاقة لشبه الجزيرة الكورية والتي تشرف على الاتفاق النووي بهدف تجميد البرنامج النووي لكوريا الشمالية مقابل معونة للطاقة تتألف من 500 ألف طن من المازوت في السنة.

المصدر : وكالات