اعترف مواطن تونسي معتقل في بلجيكا منذ العام الماضي أنه كان يخطط لمهاجمة قاعدة جوية بلجيكية من المعتقد أن بها قنابل نووية أميركية. وكانت السلطات البلجيكية قد اعتقلت نزار طرابلسي وهو لاعب كرة قدم سابق بعد يومين فقط من هجمات سبتمبر/ أيلول ضد الولايات المتحدة وذلك للاشتباه في صلته بتنظيم القاعدة.

وقد ألقي القبض على طرابلسي وفي حيازته متفجرات وأسلحة نارية ووجهت اليه تهم التورط في الجريمة المنظمة وحيازة اسلحة نارية غير مرخصة لكنه لم يقدم بعد إلى المحاكمة حتى الآن.

وأضاف المتهم التونسي في مقابلة إذاعية  بالهاتف من داخل زنزانته أن المواد التي عثرت عليها الشرطة عليها في مقر إقامته كانت نفس المواد التي استخدمت في الهجومين اللذين استهدفا سفارتي الولايات المتحدة بنيروبي ودار السلام عام 1998.

ونفى طرابلسي أن يكون خطط لمهاجمة السفارة الأميركية بباريس.وقال أيضا طرابلسي انه تعرف على  زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وأعجب به. 

وكانت السلطات القضائية الهولندية  قد ربطت بين طرابلسي وبين عادل طوبيشي الجزائري المولد الذي يحاكم مع ثلاثة أشخاص آخرين أمام محكمة هولندية بتهم التآمر لمهاجمة قاعدة كلين بروغيل الجوية في بلجيكا والسفارة الأميركية بباريس. 

ووفقا لطلب هولندي قدم إلى كندا لتسليم طوبيشي فإن المتهم الجزائري ذكر أنه قدم وثائق سفر مزورة لطرابلسي لتمكينه من السفر إلى افغانستان للتدريب. 

وتقول الجماعات المناهض للتسلح النووي إنه توجد أسلحة نووية أميركية مخزنة في قاعدة كلين بروغيل بشرق بلجيكا وهو زعم لم يؤكده أو ينفه المسؤولون في بروكسل. 

المصدر : رويترز