وزير الداخلية الإيراني يعارض إعدام آغاجاري
آخر تحديث: 2002/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/10 هـ

وزير الداخلية الإيراني يعارض إعدام آغاجاري

وزير الداخلية الإيراني
دعا وزير الداخلية الإيراني عبد الواحد موسوي لاري السلطات والقضاة إلى "عدم القيام بتصرفات تشوه صورة إيران في العالم", وذلك وسط الجدل القائم بشأن حكم الإعدام الصادر بحق المثقف الإصلاحي هاشم أغاجاري.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن لاري قوله إن معظم الدول الأجنبية تنظر حاليا إلى إيران على أنها دولة مستقلة "يقوم نظامها على إرادة الشعب والانتخابات".

وقد حكم على الأستاذ الجامعي آغاجاري بالإعدام في السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي, بسبب ما اعتبر هجوما على الدين الإسلامي ودعوته أيضا المسلمين إلى عدم اتباع رجل الدين "بشكل أعمى".

وأثار هذا الحكم ردات فعل واسعة في إيران شملت أيضا الرئيس الإيراني محمد خاتمي الذي وصف الحكم بأنه "غير مناسب". وقال خاتمي إنه "يستهجن شخصيا هذا النوع من الممارسات"، وأعرب عن أمله بحل هذه القضية في أسرع وقت ممكن.

وقد دافع القضاء الإيراني بقوة عن حكم الإعدام الصادر بحق آغاجاري، وأكد في بيان شديد اللهجة صادر عن مكتب العلاقات العامة للقضاء أمس الأربعاء أن الحكم لن يتم إلغاؤه. وأوضح أن العملية القضائية تسير في مسارها الطبيعي وأن القرار الفصل الآن متروك للاستئناف. لكن آغاجاري رفض استئناف حكم الإعدام متحديا بذلك السلطة القضائية.

المصدر : الفرنسية