مصرع خمسة أشخاص على يد الجيش في نيجيريا
آخر تحديث: 2002/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/10 هـ

مصرع خمسة أشخاص على يد الجيش في نيجيريا

نيجيريون بين حطام أحد المتاجر التي أحرقها الجيش في إحدى القرى انتقاماً لمقتل زملائهم العام الماضي
قال شهود عيان إن خمسة أشخاص بينهم طفلان لقوا مصرعهم عندما دهمت قوات من الجيش النيجيري قرية في منطقة الدلتا, ردا على عملية سرقة قوارب تابعة لشركة نفطية وأسلحة من الجيش.

وقال أحد سكان قرية أوكيرينكوكو الواقعة إلى الجنوب من ميناء واري النفطي إن قوات الجيش دهمت القرية إثر قيام ستة أفراد يستقلون مراكب تابعة لشركة شيفرون تيكساكو بسرقة بنادق ثلاثة أفراد من الجيش.

وأفاد شهود عيان أن قوات الجيش أطلقت الأعيرة النارية في الهواء مما أدى لإحراق عدد من المنازل ومصرع طفلين, في حين قتل ثلاثة أشخاص آخرين تحت الأقدام عندما تدافع سكان القرية هربا من الجيش.

وحذرت إحدى الجماعات المسلحة بالقرية من أنها سترد بالهجوم على الحكومة ومصالح شركات النفط متعددة الجنسيات ما لم تعتقل المسؤولين عن مهاجمة القرية، ومنحت الجماعة الحكومة لذلك مهلة 72 ساعة.

ولم يتسن معرفة رد الجهات الرسمية على الحادث. وقال متحدث باسم إحدى شركات النفط التابعة لشيفرون تيكساكو الأميركية إن الشركة غير قادرة على معرفة ما إذا كان أحد قواربها تعرض للسرقة أثناء الأسابيع القليلة الماضية، كما لم يؤكد وقوع الهجوم على القرية.

لكن موظفين من الشركة طلبوا عدم الكشف عن هويتهم قالوا إن عمليات سرقة لقوارب الشركة تعقبها عمليات رد من الجيش تقع بين الحين والآخر. وقال أحد زعماء القرية إنه تم القبض على اثنين من القرويين الستة الذين نفذوا عملية السرقة وسلموا إلى السلطات في إطار التعاون بين السكان والحكومة.

وتلجأ بعض المليشيات المسلحة في منطقة الدلتا الغنية بالنفط إلى عمليات الاختطاف والتخريب, لإرغام شركات النفط على توفير الوظائف لأفرادها أو دفع الأموال إضافة إلى طلب تعويضات عن الأضرار البيئية التي تخلفها الشركات.

المصدر : أسوشيتد برس