متمردو ساحل العاج يرفضون مشروع اتفاق السلام
آخر تحديث: 2002/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/10 هـ

متمردو ساحل العاج يرفضون مشروع اتفاق السلام

ممثلون عن الحكومة والمتمردين يوقعون اتفاق هدنة منتصف الشهر الماضي
رفض متمردو ساحل العاج مشروع اتفاق السلام الذي تقدم به وسطاء أثناء المحادثات التي استؤنفت في توغو مع الحكومة قبل يومين.

وقال المتمردون اليوم إنهم لا يعترفون بشرعية الرئيس لوران غباغبو الذي وصفوه بأنه العقبة الرئيسية في مشروع الاتفاق.

وجاء ذلك في رسالة رفعها المتمردون إلى رئيس توغو غناسينغبي أياديما الذي يقود جهود الوساطة بتفويض من دول غرب أفريقيا. وأعرب المتمردون عن أسفهم لمشروع الاتفاق الذي كرس سلطة غباغبو وكرسه رئيسا شرعيا للبلاد.

وقالت مصادر إن مشروع الاتفاق تحدث عن عفو عام يشمل الجنود المتمردين وتبادل السجناء بالإضافة إلى إصلاحات دستورية تتعلق بقانون بطاقات الهوية.

وقد لقي نحو 400 شخص مصرعهم وشرد 200 ألف آخرون منذ بدء تمرد وسط الجيش في ساحل العاج شارك فيه جنود سابقون يوم 19 سبتمبر/ أيلول الماضي, مما أدخل البلاد في أسوأ أزمة منذ استقلالها عن فرنسا عام 1960.

ونتيجة لهذه الاضطرابات أصبحت ساحل العاج مقسمة عمليا إلى قسمين, حيث يسيطر المتمردون على الجزء الشمالي ذي الغالبية المسلمة، في حين تسيطر القوات الحكومية على الجنوب المسيحي.

المصدر : وكالات