جيري فالويل يلقي إحدى مواعظه (أرشيف)
اعتبر الواعظ التلفزيوني الأميركي بات روبرتسون أن المسلمين أسوأ من النازيين, فيما شجبت مجموعة أميركية إسلامية كلامه بشدة أمس الثلاثاء.

وقال روبرتسون المسيحي المحافظ عبر محطة تلفزيون كريستشان برودكاستينغ نيتوورك التي يملكها "آمل بأن يستيقظ اليهود في أميركا وأن يفتحوا أعينهم ويقرؤوا ما يقال عنهم", معتبرا أن المسلمين يريدون إبادة اليهود.

وأضاف أنهم (المسلمين) "أسوأ من النازيين. أدولف هتلر كان سيئا لكن ما يريد المسلمون أن يفعلوه باليهود أسوأ". وقد شجبت مجموعات يهودية وإسلامية في الماضي مرارا خطب روبرتسون التي تتسم بالحقد.

وترشح روبرتسون في الماضي للرئاسة الأميركية, وظل حتى العام الماضي المسؤول الأول في "الائتلاف المسيحي" المنظمة المسيحية السياسية المحافظة.

وانتقد مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية بشدة أمس تصريحات روبرتسون الأخيرة. وقال متحدث باسم المجلس إن "الأمر مخجل من جانب شخص يدعي أنه رجل كنيسة", مشيرا إلى أن روبرتسون يساهم بهذه الطريقة في "تصعيد التوتر وربما العنف".

وتبث محطة بات روبرتسون ذات الاتجاه المسيحي برامجها في أكثر من 180 بلدا في العالم بـ 71 لغة.

وكان القس الأميركي المتطرف جيري فالويل قد قال في مقابلة تلفزيونية سابقة إنه يعتقد أن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) كان "إرهابيا". وأثارت هذه التصريحات غضب المسلمين في كل أنحاء العالم.

المصدر : وكالات