سلوبودان ميلوسوفيتش (يمين) في محكمة جرائم الحرب في لاهاي (أرشيف)
ذكر متحدث باسم محكمة الجزاء الدولية التي تنظر في جرائم الحرب بيوغسلافيا السابقة ومقرها لاهاي اليوم أن قضاة المحكمة أمروا بإجراء فحص نفسي للرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش لتحديد مدى الضغط النفسي الذي تسببه له المحاكمة الحالية.

وقال المتحدث باسم المحكمة جيم لاندال إن المحكمة "أمرت برفع نتائج الفحص النفسي الذي سيجريه طبيب مركز الاعتقال في غضون 14 يوما". كما أمر القضاة بوضع تقرير طبي لتحديد أسباب "الإرهاق الشديد" الذي يشكو منه الرئيس اليوغسلافي السابق. وسيعد التقرير أخصائي هولندي في أمراض القلب على أن يرفع في غضون سبعة أيام.

وعلقت محاكمة ميلوسوفيتش –الذي يشكو من إرهاق شديد وارتفاع في ضغط الدم- مجددا أمس. وكانت المحاكمة استؤنفت أمس بعد تعليقها 10 أيام من الأول وحتى العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

ويمثل ميلوسوفيتش (61 عاما) منذ 12 فبراير/شباط الماضي أمام المحكمة التي تنظر في المذابح التي ارتكبت في الحروب داخل البوسنة وكرواتيا وكوسوفو في الصراع الدموي الذي تلا تفكك يوغسلافيا في الفترة بين عامي 1991 و1999.

ويواجه ميلوسوفيتش 66 تهمة تتعلق بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وإذا أدين بها فقد يحكم عليه بالسجن المؤبد. ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة عامين على الأقل.

المصدر : رويترز