جنود هنود يحملون زميلا لهم أصيب في مواجهات سابقة مع المقاتلين الكشميريين
قتلت القوات الهندية ثمانية مقاتلين كشميريين وفقدت أحد جنودها في مواجهات عنيفة وقعت الليلة الماضية في الجزء الخاضع لسيطرة الهند من كشمير المضطربة.

وقال متحدث باسم الشرطة الهندية إن الجيش الهندي قتل مقاتلين كشميريين في قرية تشاجرو في مقاطعة أودامبور الجنوبية بولاية جامو وكشمير في اشتباك بالأسلحة النارية استمر ساعتين. وأضاف أن جنديا هنديا قتل في الاشتباك وأصيب جنديان آخران بجروح خطيرة وتم نقلهما إلى المستشفى.

وأشار إلى أن الجيش الهندي يقوم بحملة تفتيش في منطقة الاشتباك بحثا عن مقاتلين كشميريين يعتقد بأنهما ما زالا مختبئين هناك.

وفي حادث آخر قتلت قوات الأمن الهندية ثلاثة مقاتلين كشميريين في اشتباكين منفصلين في مقاطعة كبوارا الشمالية القريبة من الجزء الخاضع لباكستان من كشمير.

وقالت الشرطة إن ثلاثة مقاتلين كشميريين آخرين قتلوا برصاص قوات الأمن الهندية في مقاطعتي أننتناغ وبونش الجنوبيتين.

وتأتي هذه المواجهات بعد يومين من إفراج الحكومة الجديدة في كشمير الهندية عن زعيم جبهة تحرير جامو وكشمير محمد ياسين مالك المعتقل منذ ثمانية أشهر، وذلك في إطار سعي الحكومة لتحسين صورتها وتوفير الأجواء المناسبة لإعادة السلام إلى الولاية المضطربة.

يشار إلى أن أكثر من 37 ألف شخص قضوا في الصراع الدائر بين السلطات الهندية والمقاتلين الذي يطالبون باستقلال الإقليم عن الهند منذ عام 1989.

المصدر : وكالات