طلاب من جامعة كابل يتظاهرون احتجاجا
على مقتل زملائهم وسوء الأحوال المعيشية

تجدد التوتر اليوم في محيط جامعة كابل بالعاصمة الأفغانية, حيث احتشد الطلبة لمواصلة الاحتجاج على مقتل ستة من زملائهم عندما فتحت قوات الأمن الليلة الماضية النار على المتظاهرين في سكن الطلبة للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية.

وأطلقت الشرطة الأعيرة النارية في الهواء واستخدمت خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين ومنعهم من مغادرة حرم الجامعة إلى شوارع المدينة. وقال مراسل الجزيرة في كابل إن الطلبة رددوا شعارات مناوئة لوزير التعليم الأفغاني، في حين قالت الشرطة إنهم كانوا يرددون هتافات مؤيدة لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

ويطالب المتظاهرون بتسليم جثث زملائهم والقصاص من القتلة إضافة إلى مطالبهم السابقة بتحسين الأحوال المعيشية. وذكر مراسل الجزيرة أن محادثات تجرى بين إدارة الجامعة وممثلين عن الطلبة لإنهاء الأزمة.

ويعاني عدد كبير من الطلاب لا سيما الذين قدموا من المناطق الفقيرة ويقيمون في الجامعة, من قطع التيار الكهربائي الذي يمنعهم من الدراسة في المساء. وكانت كابل شهدت سلسلة من التظاهرات الطلابية منذ رحيل حركة طالبان العام الماضي أدت إلى الحد من التعليم العالي وإجبار عدد كبير من الطلاب على مواصلة دراستهم في الخارج.

المصدر : الجزيرة + وكالات