متمردو ساحل العاج يستأنفون محادثات السلام
آخر تحديث: 2002/11/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/8 هـ

متمردو ساحل العاج يستأنفون محادثات السلام

جندي فرنسي يراقب وقف إطلاق النار بين المتمردين والحكومة في ساحل العاج قرب مدينة بواكيه (أرشيف)

استأنف متمردو ساحل العاج محادثات للسلام تهدف لإنهاء أزمة تعصف بالبلاد منذ نحو شهرين. وعقد وفد المتمردين بقيادة لويس داكوري تابلي محادثات مع رئيس توغو غناسينغبي إياديما الذي يرأس فريق الوسطاء من دول غرب أفريقيا. وأكد متحدث رئاسي أن فريق المتمردين كرر رغبته باستئناف التفاوض.

وقال مسؤولون في توغو إن الرئيس إياديما سيسلم فريق المتمردين مسودة خطة سلام أعدها الوسطاء. في غضون ذلك وصل وفد التفاوض الحكومي العاجي إلى العاصمة التوغية لومي لإجراء محادثات منفصلة مع الرئيس إياديما. لكن المسؤولين في توغو لم يشيروا إلى ما إذا كان فريقا المتمردين والحكومة سيلتقيان وجها لوجه في وقت لاحق.

وكان المتمردون في ساحل العاج أعلنوا أمس الاثنين أنهم سيستأنفون محادثات السلام مع ممثلي الحكومة في غضون اليومين القادمين في توغو، بعد أن يجروا مشاورات في معقلهم بمدينة بواكيه وسط البلاد.

وجاء الإعلان بعد يومين من انسحاب المتمردين من محادثات سلام مع مفاوضي الحكومة, بعد اتهامهم الرئيس لوران غباغبو بعدم اتخاذ إجراءات كافية لضمان الأمن بالبلاد عقب مقتل شقيق أحد كبار زعماء المتمردين في أبيدجان.

ولقي نحو 400 شخص مصرعهم وشرد 200 ألف آخرون منذ بدأ تمرد وسط الجيش شارك فيه جنود سابقون يوم 19 سبتمبر/ أيلول الماضي, مما أدخل البلاد في أسوأ أزمة منذ استقلالها من فرنسا عام 1960. ونتيجة لهذه الاضطرابات أصبحت ساحل العاج مقسمة عمليا إلى قسمين حيث يسيطر المتمردون على الجزء الشمالي ذي الغالبية المسلمة، في حين تسيطر القوات الحكومية على الجنوب المسيحي.

المصدر : وكالات