رجال شرطة ألمان يتحدثون مع موظفي محل في برلين للاشتباه بوجود سلاح بيولوجي في طرد بريدي (أرشيف)
اعتبرت محكمة ألمانية اقتحام الشرطة لمسجد بمدينة فرانكفورت في يوليو/تموز الماضي بدون مذكرة تفتيش مخالفا للقانون. وكانت شرطة المدينة قد اقتحمت المسجد بدون إذن رسمي بالتفتيش فور تلقيها شهادة أفادت بوجود زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في المنطقة.

وقال مكتب المدعي العام إنه أصدر مذكرة تفتيش فورية دون أخذ موافقة المحكمة الرسمية بسبب "الخطر المحدق" الذي يثيره وجود شخص تتهمه واشنطن بتخطيط وتنفيذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على مدينتي نيويورك وواشنطن. غير أن المحكمة قالت إنه لا توجد أدلة كافية تبرر تنفيذ عملية المداهمة.

وقد رفعت الجالية الإسلامية في ألمانيا التي تتمركز في مدينة ميونيخ شكوى رسمية ضد الادعاء العام في فرانكفورت, مطالبة بدفع تعويضات مالية عن الأضرار التي ألحقتها الشرطة بالمسجد. بيد أن المحكمة قالت إن مكتب المدعي العام ليس ملزما بدفع التعويضات إلى الجالية الإسلامية.

المصدر : وكالات