أجاويد يحذر من إدارة تركيا بحكومة ظل
آخر تحديث: 2002/11/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/7 هـ

أجاويد يحذر من إدارة تركيا بحكومة ظل

بولنت أجاويد
حذر رئيس الوزراء التركي المنتهية ولايته بولنت أجاويد من اضطرابات محتملة في حالة عدم وجود قيادة تنفيذية للبلاد بسبب عدم تمكن حزب العدالة والتنمية الفائز في الانتخابات الأخيرة من تعيين زعيمه رئيسا للحكومة المقبلة.

وقال أجاويد للصحفيين في أنقرة إن أردوغان ليس عضوا في البرلمان لكنه سيعين رئيس الوزراء المقبل وأعضاء حكومته، مشيرا إلى أن هذه الحكومة سيسيرها شخص آخر وليس رئيس الوزراء. وأضاف "بمعنى آخر فإن تركيا ستحكم بظل رئيس وزراء وظل حكومة وهذا سيقود إلى سلسلة من المشاكل داخليا وخارجيا".

ويعد حزب العدالة والتنمية ذو الجذور الإسلامية الذي فاز بأغلبية المقاعد في الانتخابات التشريعية الأخيرة لتشكيل الحكومة الجديدة، غير أن رئيسه رجب طيب أردوغان ممنوع من تولي رئاسة هذه الحكومة بسبب حكم قضائي صدر عام 1988 أدانه بتهمة التحريض على الحقد الديني، كما منع من خوض الانتخابات التي جرت في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري للسبب نفسه.

رجب طيب أردوغان
ومن جانبه جدد أردوغان تأكيداته بأن ليس لدى حزبه أي برنامج إسلامي خفي، وقال في تصريحات نشرتها مجلة نيوزويك الأميركية إن حزب العدالة والتنمية يعتبر مبدأ فصل الدين عن الدولة عنصرا مهما في الديمقراطية.

وأضاف أن حزبه "ليس إسلاميا وليس قائما على الدين", آخذا على وسائل الإعلام التركية تصنيفها حزب العدالة والتنمية في هذا الإطار. وقال "لو كانت لبلادي أي شكوك تجاهي لما كانت انتخبتني".

وأوضح أردوغان أن الشعب التركي "أعلن من يجب أن يكون رئيس الوزراء والباقي من مسؤولية الوسط السياسي، وأنا أعتقد أنه سيقوم بدوره", مشيرا إلى أن الأمر يتطلب موافقة الرئيس التركي حتى يتمكن من رئاسة الحكومة رغم أن الدستور ينص على انتخاب رئيس الحكومة من بين نواب البرلمان. ووصل حزب العدالة والتنمية الذي تم تأسيسه العام الماضي إلى السلطة بعد حصوله على 363 مقعدا في البرلمان من أصل 550 مقعدا.

المصدر : الفرنسية