أعلنت الولايات المتحدة أمس سحب دبلوماسييها من جمهورية أفريقيا الوسطى وتعليق نشاطات سفارتها بالعاصمة بانغي بسبب الاضطرابات التي تشهدها البلاد.

وقال بيان للخارجية إن الوضع "المقلق" حملها على "أمر جميع أفراد الطاقم الحكومي الأميركي بمغادرة جمهورية أفريقيا الوسطى وتعليق نشاطات السفارة الأميركية" في هذا البلد.

وكانت واشنطن قد حذرت يوم 25 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم رعاياها القاطنين في أفريقيا الوسطى بضرورة توخي الحذر, ونصحت الأميركيين الراغبين في السفر إلى أفريقيا بعدم زيارة هذا البلد.

وتعاني جمهورية أفريقيا الوسطى اضطرابات منذ عام 1996, وشهدت منذ ذلك الحين العديد من المحاولات الانقلابية والتمرد. وقد أرسل الزعيم الليبي معمر القذافي العام الماضي قوة لدعم نظام الرئيس أنغي فليكس باتاسيه الموجود في السلطة منذ عام 1993 وإعادة الاستقرار للبلاد.

المصدر : الفرنسية