عضو مجلس النواب نك رحال أثناء زيارته للعراق ضمن وفد أميركي (أرشيف)
جددت الولايات المتحدة اليوم الجمعة نصيحتها للرعايا الأميركيين بعدم السفر إلى العراق، مشيرة إلى المخاطر التي قد يتعرضون لها في هذا البلد.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن الأجانب بتوجههم إلى هذا البلد "يعرضون أنفسهم لخطر الخطف" وذكرت أن العراق لا يزال بلدا "خطيرا". وقالت "يأتي هذا التحذير لأن هناك تقارير جديرة بالتصديق تفيد باحتمال تعرض الأجانب للخطف في العراق".

وقال التحذير إن السلطات العراقية يحتمل أن تنتقم من الرعايا الأميركيين بسبب صراعها مع الولايات المتحدة وأعادت إلى الأذهان استخدام العراق "دروعا بشرية" أثناء أزمة الخليج عقب غزوه للكويت عام 1990.

لكن مسؤولا بالخارجية الأميركية طلب عدم ذكر اسمه قال إن جانبا من هذا التحذير ترجع إلى يوليو/ تموز 2001 وإنه لا صلة بين الأمرين. وأضاف "هذا لا يعني الخطف للاستخدام دروعا بشرية". وقال المسؤول "إن التحذير يتسم بالغموض لصدوره على أساس معلومات لا يمكنني الحديث عنها، لا توجد أي إشارة مقصودة لمصدر معين للتهديد بالخطف".

وجاء هذا البيان في وقت تعتبر فيه واشنطن أن اتفاقا حول قرار يعزز عمليات التفتيش عن الأسلحة في العراق قد يتم التوصل إليه الأسبوع المقبل بعد عدة أسابيع من المناقشات في مجلس الأمن الدولي. وتهدد واشنطن أيضا بالتدخل العسكري في العراق في حال أعاق هذا البلد عمليات التفتيش.

المصدر : وكالات