الشرطة الباكستانية تعتقل أحد الأشخاص في كراتشي (أرشيف)
أعلنت الشرطة الباكستانية أنها أوقفت اثنين اعترفا بأن الاستخبارات الهندية دربتهما على تنفيذ هجمات بالقنابل أثناء الانتخابات التشريعية المقررة في باكستان بعد غد الخميس في محاولة لإفشالها.

وذكرت وكالة الأنباء الباكستانية أن الرجلين وهما باكستانيان اعتقلا أثناء عبورهما الحدود لدخول إقليم البنجاب قادمين من الهند بعد أن تلقيا تدريبات هناك مشيرة إلى أنه تم العثور على متفجرات معهما. وقالت الوكالة إن الرجلين اعترفا بأنهما زرعا قنابل في الماضي بعدة مدن بإقليم البنجاب لصالح الهند.

وكانت السلطات الباكستانية قد عرضت على وسائل الإعلام الأسبوع الماضي شخصا اعتقلته بمدينة كراتشي اعترف بأنه نفذ تفجيرات بقنابل لصالح الاستخبارات الهندية. وفي وقت لاحق ذكرت وسائل إعلام باكستانية أن الشرطة اعتقلت أيضا جاسوسا هنديا كان يعتزم العمل على إفشال الانتخابات.

باكستانيون يشاركون في الدعاية الانتخابية قبيل بدء التصويت

الانتخابات
من جهة أخرى يختار الناخبون الباكستانيون يوم الخميس أعضاء الجمعية الوطنية الفدرالية والبرلمانات الإقليمية التي ستشكل الحكومات الفدرالية والإقليمية في أربعة أقاليم رئيسية.

وصنفت نتائج استطلاعات الرأي مؤخرا حزب الشعب الباكستاني بزعامة بينظير بوتو في المرتبة الأولى، وحزب الرابطة الإسلامية بزعامة نواز شريف في المرتبة الثانية، الأمر الذي أزعج الأحزاب الأخرى.

وقال مراسل الجزيرة إن ما يميز هذه الانتخابات ضعف الاهتمام الجماهيري بها والذي سيؤدي إلى نسبة إقبال ضعيفة على صناديق الاقتراع.

ويرى المراقبون أن غياب شخصيات سياسية مؤثرة مثل بوتو وشريف رئيسي الوزراء السابقين أدى إلى عدم الإقبال الجماهيري المعتاد على الحملات الانتخابية.

المصدر : الجزيرة + وكالات