مقتل جنديين أفغانيين في هجوم بولاية خوست
آخر تحديث: 2002/10/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/2 هـ

مقتل جنديين أفغانيين في هجوم بولاية خوست

أفراد من القوات الموالية للحكومة الأفغانية بعد سيطرتها على خوست إثر مواجهات مع قوات بادشاه خان (أرشيف)
قتل جنديان من قوات الحكومة الأفغانية في هجوم شنه موالون للزعيم البشتوني
بادشاه خان زدران -الذي انشق عن حكومة كابل بعد تنحيته من منصب حاكم ولاية بكتيا- على موكب لمسؤولين محليين في ولاية خوست شرقي أفغانستان مساء أمس.

وقال حاكم ولاية خوست حكيم تانيوال اليوم إن مقاتلي زدران نصبوا كمينا لموكب المسؤولين في منطقة نادر شاه كوت على مسافة 15 كلم غربي مدينة خوست، لكن المسؤولين البالغ عددهم 12 نجوا من الهجوم بعد أن تصدى جنود من القوات الحكومية لهم، مشيرا إلى أن قواته تمكنت من أسر 11 مقاتلا من قوات زدران بينهم ضابط جيش باكستاني من شمال غرب باكستان.

وجاء هجوم أمس بعد أسابيع من طرد قوات تانيوال لقوات زدران من ولاية خوست بعد أن احتلت قوات الأخير مباني حكومية في الولاية وعاصمتها. وقد توعد زدران منذ ذلك الحين باستعادة خوست.

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي عين زدران حاكما لولاية بكتيا في وقت سابق من هذا العام لكن مجلس القبائل المحلي منعه من تولي منصبه واتهمه بطلب عون الطائرات الأميركية لتسوية نزاعات محلية.

ويقول محللون إن القوات الأميركية في أفغانستان التي تلاحق فلول مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة تغامر بتعزيز قوة أمراء الحرب على حساب الحكومة المركزية وتستخدم مقاتليهم لدعم حملتها.

ويثير القتال المتقطع بين الفصائل الأفغانية المختلفة التي تسعى لتعزيز سلطاتها مخاوف إزاء استقرار حكومة الرئيس كرزاي المدعومة من الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: