متمردو ساحل العاج يتعهدون بالمقاومة
آخر تحديث: 2002/10/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/1 هـ

متمردو ساحل العاج يتعهدون بالمقاومة

قوات حكومية في ضواحي بواكيه يوم أمس
تعهد المتمردون في ساحل العاجل بمواصلة الهجوم في وقت يتشبثون فيه بمعقلهم المحاصر في مدينة بواكيه بوجه هجوم عنيف يشنه الجيش الحكومي من عدة اتجاهات.

وتقدمت القوات الحكومية إلى وسط بواكيه مدعومة بالمركبات المدرعة أمس لكنه كان من الواضح أن السيطرة بقيت للمتمردين بعد أن تراجعت أصوات إطلاق النار بعد هبوط الليل. وأفادت مصادر عسكرية أن الجنود الحكوميين تراجعوا إلى مشارف المدينة.

وقال شريف عثمان قائد الحركة الوطنية لساحل العاج التي ظهرت منذ فشل المتمردين في الإطاحة بغباغبو في انقلاب 19 سبتمبر/أيلول "دافعنا عن أنفسنا جيدا ورددناهم على أعقابهم". وذكر عثمان أن المتمردين واصلوا الهجوم في وقت كان فيه زعماء المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا يتوسطون من أجل إقرار هدنة. وقال "بدءا من هذا المساء فسوف نهاجم".

ومن ناحية أخرى تقدمت قوات المتمردين أمس أيضا إلى مدينة فافوا على مسافة 60 كلم من أكبر منطقة لإنتاج الكاكاو في العالم. وقد دفعت أزمة ساحل العاج أسعار تلك المادة إلى أعلى مستوياتها منذ 16 عاما خشية أن تؤثر الاضطرابات في الصادرات.

وفي أبيدجان عمت الاحتفالات الشوارع مع ورود أنباء عن أن القوات الحكومية دخلت بواكيه والإعلان عن الاستيلاء على المدينة. وبدأ سريان حظر تجول ليلي في الوقت الذي أعلن فيه المتمردون صد الهجوم. وقال الجيش إنه استولى على بواكيه -وهي ثاني أكبر مدينة في البلاد بعد العاصمة أبيدجان- غير أن الوضع يبقى مشوشا فيما يتعلق بالسيطرة الكاملة على المدينة.

وواصل زعماء غرب أفريقيا الذين انهارت جهودهم الهادفة لإقرار هدنة في مطلع الأسبوع ضغوطهم على الرئيس لوران غباغبو كي يوقع اتفاقا على وقف إطلاق النار ينهي الصراع الذي بدأ قبل ثلاثة أسابيع والذي يهدد الاستقرار الهش في المنطقة.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: