صبي يحمل بندقية في معسكر مبينغا للاجئين البورونديين في تنزانيا (أرشيف)

أجرى عدد من الرؤساء الأفارقة مشاورات اليوم في دار السلام بتنزانيا قبل الافتتاح الرسمي لقمة ستعقد هناك لبحث الوضع في بوروندي.

ويضم الاجتماع التمهيدي كلا من رؤساء بوروندي بيار بويويا وأوغندا يوري موسيفيني والكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا وتنزانيا بنجامين مكابا, إضافة إلى رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي الذي يتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي.

ويشارك أيضا في الاجتماع جاكوب زوما نائب الرئيس الجنوب أفريقي الذي يقوم بدور الوسيط الرئيسي في الأزمة البوروندية, إضافة إلى رئيس جنوب أفريقيا السابق نلسون مانديلا. وتضم القمة إلى جانب رؤساء الدول العديد من الوزراء وممثلي المنظمات الدولية.

وأوقعت الحرب الأهلية في بوروندي -التي تدور منذ عام 1993 بين الجيش الذي تسيطر عليه أقلية التوتسي والحركات المتمردة المنبثقة من عرقية الهوتو ذات الأغلبية- أكثر من 250 ألف قتيل. وأعلن الرئيس البوروندي في الرابع من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري أنه سيطلب تبني "تدابير قوية لإحراز تقدم في عملية السلام" أثناء قمة تنزانيا.

المصدر : الفرنسية