مصرع ثلاثة جنود هنود في انفجار قنبلة بكشمير
آخر تحديث: 2002/10/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/29 هـ

مصرع ثلاثة جنود هنود في انفجار قنبلة بكشمير

قوات هندية تجوب شوارع سرينغار التي شهدت أعمال عنف دموية مع بدء الانتخابات المحلية الشهر الماضي
لقي ثلاثة جنود من قوات حرس الحدود الهندية مصرعهم وجرح آخران أحدهما في حالة خطيرة عندما انفجرت قنبلة في أحد مراكز الاقتراع في الجزء الخاضع لسيطرة الهند من كشمير.

وقال المتحدث باسم حرس الحدود اليوم إن الانفجار وقع في مدرسة ثانوية بمنطقة لولاب والتي تستخدم كمركز اقتراع في الجولة الأخيرة من الانتخابات المحلية المزمعة يوم الثلاثاء القادم.

وكان يفترض أن تبدأ الانتخابات في المنطقة المذكورة يوم 16 سبتمبر/ أيلول الماضي قبل تأجيل موعدها إثر اغتيال وزير العدل مشتاق لون قبل أيام قليلة من بدء الاقتراع. ويعد الحادث الأخير الثالث الذي يستهدف عناصر حرس الحدود منذ انتهاء الجولة الثالثة من الانتخابات يوم الأول من الشهر الجاري.

اعتقالات
على صعيد آخر اعتقلت قوات حرس الحدود الهندية سبعة مقاتلين كشميريين تعتقد أنهم متورطون في عمليات تفجير وإطلاق نار استهدفت مسؤولين في الإقليم. وقال مسؤول في قوات حرس الحدود إن عملية الاعتقال تمت الليلة الماضية في منطقتي إدغا وباتامالو في سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم.

قوات حرس الحدود الهندية تقتحم منزلا يحتمي بداخله مقاتلون كشميريون

وأضاف المسؤول أن المعتقلين السبعة ينتمون لحزب المجاهدين الذي يطالب باستقلال الإقليم عن الهند وانضمامه إلى باكستان.

وكشف عن هوية أحد المعتقلين ويدعى إرشاد أحمد المعروف باسم الشهيد. وقال إن المعتقلين متورطون في أعمال العنف التي اندلعت في سرينغار بعد تلقيهم الأوامر من باكستان حيث يوجد قادة حزب المجاهدين.

وأوضح أن هذا الحزب مسؤول عن مقتل شرطيين وجندي من حرس الحدود بالإضافة إلى شن سلسلة من الهجمات بالقنابل اليدوية استهدف أحدها مقر حزب للمعارضة. واعترف المعتقلون -حسب المتحدث- بالتخطيط لشن هجمات جديدة تستهدف رجال الشرطة والمشاركين في الانتخابات.

وكان الجزء الذي تسيطر عليه الهند من إقليم كشمير قد شهد أعمال عنف أسفرت عن مقتل وجرح المئات منذ الإعلان عن الانتخابات مطلع أغسطس/ آب الماضي. ومن المقرر أن تجرى الجولة الرابعة والأخيرة من الانتخابات التي يقاطعها المقاتلون الكشميريون، يوم الثلاثاء المقبل.

المصدر : الفرنسية