نقل جثمان أحد ضحايا هجوم على مركز مسيحي في كراتشي الشهر الماضي

قال مسؤولون إن مسلحين مجهولين أطلقوا عدة عيارات نارية على مدرسة إسلامية للبنات في ولاية البنجاب شرقي البلاد، في الوقت الذي ألقى فيه رجلان قنبلة يدوية على عيادة مسيحية في شمال غرب باكستان.

وأصيبت في الهجوم على المدرسة طالبة في الـ12 من عمرها بعد أن اخترقت الرصاصات نوافذ أحد الفصول الدراسية، وقد أصبحت حالتها مستقرة بعد أن تلقت العلاج في المستشفى.

وقال شهود عيان إن إطلاق النار على مدرسة الجمعية المحمدية لبنات الإسلام أثار الرعب ودفع بالطالبات إلى التدافع للخروج من المدرسة أثناء إطلاق النار وهن يصرخن. ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي منطقة القبائل الواقعة على حدود باكستان مع أفغانستان ألقى مسلحان يستقلان دراجة نارية قنبلة يدوية على عيادة تابعة لبعثة مسيحية في منطقة بنو المضطربة. ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

وقالت الشرطة إن المهاجمين تمكنا من الفرار وإن هويتهما أو الجهة التي ينتميان لها غير معروفة حتى الآن.

المصدر : وكالات